أحمد أبوالعلا..يكتب..كلمتين و بس

18

أحمد أبوالعلا..يكتب..كلمتين و بس

التجربة … كلمة كبيرة بيستخدموها فى كل حاجة ، علمياً و عمليا … بس هو المفهوم عن معنى الكلمة أن هناك إختبار قد يؤدي للنجاح أو الفشل ، أو إننا عايزين نحط حاجة مع حاجة تانية علشان تطلع حاجة تالتة … صح مش ده مفهوم التجربة فى المعمل ، و كل ده لمنفعة الإنسان طبعا … بس لو كان الكلام عن الزواج أهم ميثاق ترابط بين طرفي الجنس البشري و ذلك حسب التصنيف فى الكتب السماوية و التى جعلته بضوابط و طريقة معينة و طقوس فى كل كتاب لتصبح المرأة تحل له ، و العكس صحيح ، و لكن أن حاولنا أن نضيف و نبتدع فى هذه المسألة قد يخل هذا التدخل فى شرعية هذا الإرتباط … فأنا أود أن أذكركم و نفسي أن نلتزم بأن نعطي العيش لخبازه حتى لا يحترق و نخل بناموس الحياة الطبيعية دون تدخلات البشر دون الرجوع للرأي الشرعي ، فإن كنا نعاني من نسب الطلاق المرتفعة و إرتفاع نسبة العنوسة فالعيب فينا للإنحراف عن الطرية السليمة لإختيار الشريك ، من الطرفين طبعا ، إختلال ميزان و معيار قياس إختيار الشريك أو الشريكة هو السبب الرئيسي وراء كل هذا الفشل …. و لنثق فى الإختيار و نجعله بديلا للإختبار الذى يخلف التجربة من نتائج لأن مكانها فى المعمل و ليس الزواج … لا لزواج التجربة ….