أطباء مستشفى في المنوفية يعثرون على “برص” في رئة طفل كان يصارع الموت!

23

 

كتب/مني كمال

واقعة غريبة حصلت انهارده في مستشفى أشمون العام وصلتني من أحد العاملين هناك بالتمريض، وكانت عن طفل، عنده سنتين ونصف، وصل الاستقبال وكان بيعاني من صعوبة في التنفس وكحة شديدة.

تقرر وضع الطفل على الأكسجين ونقله فورًا إلى وحدة العناية المركزة للأطفال بمستشفى أشمون العام، لحق ذلك عمل أشعة عادية على الصدر وبسبب الحيرة.. اتعمل أشعة مقطعية بالصبغة على الصدر، ولكن هنا ظهرت مفاجأة غير متوقعة، لأن الطفل دخل في نوبة كحة شديدة ومتواصلة لم تتوقف، وصاحبها قيئ شديد ثم وجدوا جسم كائن حي خرج مع الكحة!

نظر الأطباء للجسم الصغير الذي خرج من فم الطفل ليجدوه “برص”، ولا يعلمون كيف دخل إلى فم الطفل.. واتعاملوا معاه.. والحمدلله حالة الطفل تحسنت تمامًا، وخرج سالمًا من المستشفى بصحة جيدة…
حيث وضح والده بعد ذلك
الجسم الغريب داخل رئة طفل أشمون طلع في الآخر إيه؟ .. الأب يحكي القصة كاملة

الحمدلله اطمنا على حالة الطفل “سامي” زي ما أكد والده م. محمد الشاذلي.. وقال إن الطفل حالته الأن بخير، والقصة كانت قطعة لحم دخلت فم الطفل ولكن في مجرى الرئة مما آثر على حالته بشكل كبير ودخل عناية مركزة في محاولة لإنقاذه.

أما عن سبب تشعب قطعة اللحم لتشبه البرص، يرجع للبكتيريا الـ تفاعلت معاها أثناء استقرارها في رئة الطفل وحورت شكلها تمامًا حتى ظن الأطباء والتمريض إنها جسم كائن حي!

– ورغم غرابة الواقعة لكن لازم نوجه تحية تقدير لأطباء وحدة العناية بمستشفى أشمون العام د. (محمد مكاوي – جمال عبد العزيز)، وكذلك الدكتور المتابع لحالة الطفل د. عبد العزيز سميح.

– الحمدلله الطفل بخير الأن..