إختراقات بالجملة والصراع قد يؤدى الى إشتباكات محدودة تفسد التوافق والمفاوضات الدولية.

160

 

كتب / أيمن بحر

قال المحلل الاستراتيجي الناتو رضا يعقوب: مقاتلة روسية إعترضت قاذفة أمريكية وإخترقت المجال الجوى للحلف ، وموسكو تُعلق (CNN)، قال حلف شمال الأطلنطى (ناتو) فى بيان الإثنين إن طائرة عسكرية روسية من طراز سوخوى 27 – Su-27 إنتهكت المجال الجوى للناتو يوم الجمعة الماضى أثناء محاولتها إعتراض قاذفة تابعة للقوات الجوية الأمريكية من طراز B-52 كانت تحلق بالقرب من جزيرة بورنهولم الدنماركية.

وقالت القيادة الجوية لحلف الناتو فى بيان إن الطائرة الروسية Su-27 التى حلقت من كالينينغراد تبعت (القاذفة( B52 بعمق فى المجال الجوى الدنماركى فوق الجزيرة وإرتكبت إنتهاكاً كبيراً للمجال الجوى لدولة تابعة لحلف شمال الأطلنطى وكالينينغراد عبارة عن معزل روسى يقع بين بولندا وليتوانيا ويتميز بوجود عسكرى روسى كبير.

وأضاف البيان: تم إطلاق الطائرة الدنماركية للتنبيه للرد السريع لمواجهة الإنتهاك لكن المقاتلات الروسية المخالفة عادت الى الوراء قبل إعتراضها مشيراً الى أن التسلل غير المصرح به للمجال الجوى السيادى يعد إنتهاكاً كبيراً للقانون الدولى .

وقال البيان إن حادثة الجمعة هى الأولى من نوعها منذ عدة سنوات وتشير الى مستوى جديد من السلوك الإستفزازى الروسى وكانت القاذفة الأمريكية B-52 جزءاً من مهمة أخيرة للتحليق فوق جميع أعضاء الناتو الثلاثين كدليل على تضامن الحلفاء.

وإعترضت طائرات Su-27 الروسية أيضاً طائرة أمريكية من طراز B-52 تحلق فوق البحر الأسود الجمعة وهو إعتراض وصفته الولايات المتحدة بأنه غير آمن وغير إحترافى، وأصدرت مقطع فيديو عن المواجهة.

من جانبها قالت روسيا إن طائرتها المقاتلة Su-27 التى إستخدمت لإعتراض القاذفة B- 52 التابعة للقوات الجوية الأمريكية لم تنتهك المجال الجوى الدنماركى وكانت تحلق فوق المياه المحايدة لبحر البلطيق حسبما ذكرت وكالة تاس الروسية الرسمية الإثنين نقلاً عن متحدث بإسم وزارة الدفاع الروسية.

وقال المتحدث إن وزارة الدفاع نفت بيان حلف شمال الأطلنطى بشأن إنتهاك حدود الدولة الدنماركية من قبل مقاتلة روسية من طراز Su-27