إلــى … اصحاب العقول خواطر ايمانية

29

بقلم
السيد فريج
٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠
اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
{إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ } (5) الفاتحة
ماهي العبادة ؟
{وَأَنِ اعْبُدُونِي ۚ هَٰذَا صِرَاطٌ مُسْتَقِيمٌ } ٦١ يس
إذن العبادة حالة عملية وظيفية تتعلق بطاعة الله باتباع الصراط المستقيم . وكما ورد في الاية التالية في سورة الفاتحة بعد اياك نعبد واياك نستعين …
{ اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ } (6)الفاتحة
فما هو الصراط المستقيم ؟
تجيبنا الايات ١٥١ ، ١٥٢ ، ١٥٣ من سورة الانعام :
{ قُلْ تَعَالَوْاْ أَتْلُ مَا حَرَّمَ رَبُّكُمْ عَلَيْكُمْ
أَلاَّ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئاً
وَبِالْوالِدَيْنِ إِحْسَاناً
وَلاَ تَقْتُلُواْ أَوْلادَكُمْ مِّنْ إمْلاقٍ نَّحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ
وَلاَ تَقْرَبُواْ الْفَواحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ
وَلاَ تَقْتُلُواْ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلاَّ بِالْحَقِّ ذلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ*
وَلاَ تَقْرَبُواْ مَالَ الْيَتِيمِ إِلاَّ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ حَتَّى يَبْلُغَ أَشُدَّهُ وَأَوْفُواْ الْكَيْلَ وَالْمِيزَانَ بِالْقِسْطِ لاَ نُكَلِّفُ نَفْسًا إِلاَّ وُسْعَهَا
وَإِذَا قُلْتُمْ فَاعْدِلُواْ وَلَوْ كَانَ ذَا قُرْبَى
وَبِعَهْدِ اللَّهِ أَوْفُواْ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ
* وَأَنَّ هَـذَا صِراطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ وَلاَ تَتَّبِعُواْ السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَن سَبِيلِهِ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ

اذن هذا هو الصراط المستقيم كما اخبر رب العالمين في الاية ١٥٣ من سورة الأنعام [ ولا شيء اسمه ادق من الشعرة ولا احد من السيف ]
ومن أصدق من الله قيلا …

الصراط المستقيم هو ماورد في الوصايا العشر لموسى عليه السلام وما جاء بالحكمة لعيسى عليه السلام فدين الله واحد وهو مرسل الرسالات وكلهم رسله لا نفرق بين احد من رسله وهي ذاتها ما بدأت بنوح عليه السلام وتراكمت مع رسل الله … وهي مجموعة الاخلاق والقيم والعمل الصالح وما توافق عليها البشر جميعا وتعارفوا عليها … وعليه فالعباده ليس فيها صلاة ولا صيام … الخ انما تلك هي الشعائر التي لا يقوم الايمان بغيرها …
* ويدلنا على ذلك الخالق العظيم في الاية ٧٧ من سورة الحج
{ يا أيها الذين آمنوا اركعوا واسجدوا واعبدوا ربكم وافعلوا الخير لعلكم تفلحون } فالواو قبل اعبدوا تفيد المغايرة عن الركوع والسجود …
وكذلك الاية ه من سورة البينه
{وما أمروا إلا ليعبدوا الله مخلصين له الدين حنفاء ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة وذلك دين القيمة}
والاية ١٤ من سورة طه
{إِنَّنِي أَنَا اللَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدْنِي وَأَقِمِ الصَّلَاةَ لِذِكْرِي }

وهذه هي العبادات التى يقعد الشيطان في اماكنها وهو ما ابلغنا به رب العزة في الاية ١٦ من سورة الاعراف {قَالَ فَبِمَا أَغْوَيْتَنِي لَأَقْعُدَنَّ لَهُمْ صِرَاطَكَ الْمُسْتَقِيمَ } …
* إذن العبادات هي حالة وظيفية عملية { إياك نعبد }
* اما الشعائر فهي حالة وجدانية روحية { إياك نستعين }
يؤكد ذلك الاية الكريمة {وَاسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلاةِ وَإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ إِلَّا عَلَى الْخَاشِعِينَ }البقرة
45

يبقى ايضاح الاية {صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ }(7) الفاتحة
من هم الذين انعم الله عليهم؟
* هم من اتبع الصراط المستقيم الى يوم الدين
ومن هم المغضوب عليهم ؟
* هم من انكروا الصراط وحاربوه واتوا مانهوا عنه وخالفوا ما اتى به من اوامر
* والضالين من تركوا العبادة بالصراط غير معاندين ولا محاربين
* بقيَ القول ان من يقول بأنَّ المغضوب عليهم هم اليهود والضالين هم النصارى ، نسألهم وما حال اكثر من نصف سكان الارض غيرهم من البوذيين والكونشسيوس والهندوس وغيرهم ، اتظنون انهم بالمخالفة مرضِيُّ عنهم !! ثم ألم تقرأوا الاية
{وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُّتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا} (93)النساء [ هذا هو المغضوب عليه ، أفي هذا شك !
والاية{ إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَٰلِكَ لِمَن يَشَاءُ ۚ وَمَن يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا بَعِيدًا} (116)النساء
اليس هذا من الضالين !!
* إنَّ من يؤمن بالله ويتبع الصراط المستقيم من اصحاب الرسالات الثلاثة من الذين انعم الله عليهم ومن تركها ضال ومن عاداها وحاربها واتى بغيرها مغضوب عليه .
هذا والله اعلى واعلم وعليه توكلنا واليه أنبنا واليه المصير وآخر دعوانا أن الحمد لله ربِّ العالمين .