اباء ولكن

52

اباء ولكن
مقال بقلم الشاعر محمد النجار
في بادئ الأمر لماذا نحكم علي الابن بالعقوق لمجرد أننا شاهدنا كرهه لأبيه ونحن حتي لانعرف ماذا زرع الأب في هذا الإبن حتي يحصد هذا الكره ، هناك فرق دائما بين أب كان دائما خلف إبنه ومعه في كل لحظات الفشل قبل النجاح وبين الأب الذي لا يعرف شئ عن ابنه إلا بالصدفة هناك فرق بين أب اهتم بكل تفاصيل حياة أولاده وبين أب لا يعرف حتي عمر اولاده ولا يعرف أخلاقهم هناك فارق كبير بين من يحتضن ابنه بإستمرار ويعينه علي ضغوطاته وبين أب لا يفعل شئ سوي زيادة الضغوط علي إبنه هناك فرق بين أب حياته هي أولاده وبين أب له حياته الخاصة البعيدة كل البعد عن أولاده ، عندما يشعر الإبن أنه أباً لنفسه يخسر أبيه هذه المكانة عندما يشعر انه ليس في حسابات أبيه لن يجعل أبيه في حساباته ، فلذلك عندما تروا إبنا رفض أبيه عندما يحاول إسترجاع ولده بعدما جار عليه الزمن واكتشف انه ليس له غير أولاده حينها لا تقولوا أنه إبناً عاق قولوا كم مر هذا الإبن بأوقات عصيبة بدون أبيه كم يحمل هذا الإبن مشاعر حزن وكره وبعد تجاه أبيه صدقوني هناك أباء لا تستحق أبنائها
محمد حمدي النجار
منشأة السادات – المنوفية