استمرار فعاليات “منصة السويس للتغيرات المناخية” بالإشتراك مع جهاز شئون البيئة بالسويس

7
استمرار فعاليات “منصة السويس للتغيرات المناخية” بالإشتراك مع جهاز شئون البيئة بالسويس
كتب / أشرف الجمال
فى إطار استعدادات الدولة المصرية لمؤتمر المناخ العالمى بمدينة السلام بشرم الشيخ والإهتمام العالمى بقضية التغيرات المناخية وتأثيرها المباشر على البيئة والطقس بسبب الإحتباس الحرارى وارتفاع درجة حرارة باطن الأرض والذى تسبب فى بداء ذوبان الجليد فى القطب الشمالى وارتفاع مستوى البحار والمحيطات وزيادة الفيضانات والأعاصير نظمت منصة السويس للتغيرات المناخية بالإشتراك مع جهاز شئون البيئة ومركز النيل للإعلام بالسويس ورابطة المرأة بجمعية القرعان ندوة حول الجمعيات الأهلية ودورها فى المشاركة للاستعداد لمؤتمر شرم الشيخ بجمعية القرعان الخيرية بحضور أعضاء منصة التغيرات المناخية بالسويس واعضاء رابطة المرأة بجمعية القرعان ووحدة السكان بديوان عام المحافظة حاضر فى الندوة الأستاذة انتصار مصطفى الحجازى مدير إدارة الإعلام والعلاقات العامة بجهاز شئون البيئه ومسئول منصة التغيرات المناخية بالسويس والباحثون دكتورة أمانى جابر وا.إيناس الطاهر بجهاز شئون البيئة بالسويس
—وفى كلمتها الإفتتاحية للندوة أشارت انتصار الحجازى إلى أهمية التعرف على الإستراتيجية الوطنية للتغيرات المناخية وأهمية دور المجتمع المدنى الذى يلعب دورا مهما فى مؤتمر المناخ للتغيرات المناخية لنشر الوعى البيئى لدى الأفراد بكافة القضايا البيئة وخاصة قضية تغير المناخ على مستوى محافظات الجمهورية واكدت الحجازى على حرص الدولة فى تعزيز ودعم منظمات المجتمع المدنى فى مواجهة أثار تغيير المناخ والحفاظ على الموارد الطبيعية والارتقاء بالسلوكيات البيئة للمجتمع لنشر الوعى البيئى بين الأفراد والمؤسسات كما أشارت الحجازى إلى أن الحوار الوطنى للمناخ الذى تم إطلاقه مؤخرا بهدف رفع الوعى وتعزيز مشاركة مختلف الفئات من شباب وسياسيين ورجال دين ومرأة ومجتمع مدنى فى مواجهة تحدى تغير المناخ
— كما تحدثت دكتورة أمانى حول العادات اليومية الإيجابية التى نقوم بها كأفراد وتؤثر بشكل ايجابى فى مواجهة الآثار السلبية لتغير المناخ مؤكدة أن جميع الأديان السماوية حثت على الحفاظ على نعم الله على الأرض من نبات وحيوان وكائنات برية وحيوانات وغيرها مشددة على ضرورة تعليم ذلك للأجيال الجديدة لخلق مجتمعات تتناسب مع مستجدات التطور
— وكما أكدت ا.إيناس على دور الشباب ومنظمات المجتمع المدنى والمجتمعات المحلية الذى سيكون لهم دور كبير وفعال فى إنجاح مؤتمر شرم الشيخ وأهمية انخراط جميع الأطراف غير الحكومية الفاعلة من شركات ومنظمات المجتمع المدنى والشباب فى العمل المناخى بما يؤدى إلى تحقيق أهداف المناخ خلال الفترة المقبلة
—كما أكدت ا.ماجدة عشماوى مدير مركز النيل للإعلام بالسويس على أهمية الدور التى تقوم به منظمات المجتمع المدنى وما تقوم به من إجراءات للحفاظ على المناخ والحد من التغيرات المناخية والتى اقتل الحديث عنها وعن تأثيراتها السلبية مساحة كبيرة لما يمثله من أهمية ليس فى مصر وحدها ولكن فى جميع دول العالم والتى أصبحت تواجه الكثير من التحديات نتيجة التغيرات المناخية
— وفى نهاية الندوة أوصى الحضور على أهمية التكاتف ما بين الدور الذى تلعبه الدولة والدور الذى تقوم به منظمات المجتمع المدنى من خلال تحسين وصول السكان إلى المعلومات المناخية وتعزيز المساءلة من خلال القدوة كإستيراتيجية لضمان الجودة وتعزيز نهج تشاركى وشامل للحد من مخاطر الكوارث البيئية والطبيعية