الاقتصاد المصري بين الازمه العالميه ووعي المستهلك المحلي

8

تتعرض الكثير من البلدان العالميه من اذمه اقتصاديه قاحطه وذالك بسبب فيروس كورونا سنه ٢٠٢٠ والحرب الاوكرانيه عام ٢٠٢٢ وادت هذه الازمات الي ارتفاع معدل التضخم بأغلب بلدان العالم وزياده نسب الفقر وانتشار البطاله والاغرب من هذا إعلان دول افلاسها وهذا ما يجعلنا ان يكون لدينا وعي كامل بال وضع الذي نعيشه لان مصر بالرغم من الإصلاحات الاقتصاديه التي قامت بها الي وان الوضع ليس ميسور
ولذا فيجب علينا كمواطنين ان نعي داءما للاذمه وان نعلم آن من بيده الخروج الأمن من هذه الازمه هو نحن المصريين لذا فيجب علي رجال الإعلام الاقتصادي حث المواطنين علي ترشيد الإنفاق وتقليل الشغف علي شراء السلع الغير ضروريه والتقليل من شراء السلع المستورد وخصوصا السلع المعمره كالسيارات والمحمول وعدم الاهتمام أيضا بالترفيات والترفيه علي الاقل هذا العام لان ذيادة الأسعار يؤدي الي زياده نسبه الأسر الغير قادره علي الشراء ويجب أيضا توعيه المواطنين بضرورة اقتناء المنتجات المحليه لتحل محل المستورد
الفقير الي الله محمد احمد ابو غربه

%d مدونون معجبون بهذه: