التدريب العملي المشترك “صقر66

23

 

متابعة . اميره ناجي

 يتفقد محافظ المنيا، طابور اصطفاف المعدات والمركبات

يتابع السكرتير العام للمحافظة مدى جاهزية معسكر الإيواء العاجل

تفقد ، اللواء أسامة القاضي محافظ المنيا، والسيد اللواء أركان حرب وليد حموده قائد قوات الدفاع الشعبي والعسكري، اصطفاف معدات ومركبات الوحدات المحلية والمديريات والهيئات الحكومية بالمحافظة للتأكد من جاهزيتها ، وذلك ضمن أعمال التدريب العملي المشترك لمجابهة الأزمات والكوارث الطبيعية “صقر66″، والذي تنفذه المحافظة خلال الفترة من 1-3 نوفمبر الجاري، بالتعاون مع مكتب المستشار العسكري للمحافظة.

حضر عرض الاصطفاف الدكتور محمد محمود أبوزيد نائب المحافظ، المهندس محمد النجار سكرتير عام المحافظة، اللواء أحمد جبريل السكرتير العام المساعد للمحافظة ، والمستشار العسكري للمحافظة، ومتدربي البرنامج الرئاسي لتأهيل التنفيذين للقيادة “محمد حسان ، هيام فاروق ” وممثلي ادارات الازمات والكوارث بوزارة التنمية المحلية وعدد من المحافظات وكذلك القيادات الأمنية والتنفيذية بالمحافظة.

أوضح المهندس محمد النجار السكرتير العام للمحافظة أن عدد المعدات المشاركة في الاصطفاف تخطى الـ 50% من قوة مختلف الوحدات المحلية والمديريات والهيئات المعنية ” منها شركة مياه الشرب والصرف الصحي ، الري، التضامن الاجتماعي، التموين، والصحة، التربية والتعليم، الطرق والنقل، والهيئة العامة للطرق والكباري، الإسعاف، والحماية المدنية، والهلال الأحمر”، لافتا إلى جاهزية تلك المعدات، وتفهم العناصر البشرية العاملة عليها لمهام عملهم خلال حدوث الأزمة. 

وقدم محمد صلاح رئيس مدينة المنيا ، عرضا حول المعدات والمركبات المشاركة في العرض ، كما تم إجراء اختبار عملي لعدد من المعدات والعربات المشتركة في التدريب العملي.

وتفقد المهندس محمد النجار السكرتير العام للمحافظة ومساعد قائد قوات الدفاع الشعبي والعسكري للمدارس معسكر الإيواء العاجل الذي تم تنظيمه بإستاد المنيا الرياضي، ضمن فعاليات التدريب ، بمشاركة مديرية الشباب والرياضة والتربية والتعليم والتضامن الاجتماعي ومديرية التموين للتأكد من مدى جاهزية المحافظة بمختلف قطاعاتها للتعامل والتفاعل مع أي موقف طارئ، حيث استعرضت مديرية الصحة جهودها في إقامة مستشفى ميداني بمشاركة هيئة الإسعاف للتدريب على كيفية التعامل مع الحالات العاجلة وتقديم الخدمة الطبية والعلاجية اللازمة خلال وقوع أي أزمة، كما أقامت مديرية التموين مطبخا لتقديم الوجبات الجاهزة.