الدكتور سويلم يبحث مع ممثلي البنك الدولي آخر مستجدات مشروع الممر الملاحي بين بحيرة فيكتوريا والبحر المتوسط

9

متابعة:رشا جودة

 

في إطار فعاليات “الأسبوع العالمى للمياه” بالسويد:

– الدكتور سويلم يبحث مع ممثلي البنك الدولي آخر مستجدات مشروع الممر الملاحي بين بحيرة فيكتوريا والبحر المتوسط

– الدكتور سويلم : ضرورة أن تكون التمويلات المتاحة من البنك الدولى لتنفيذ المشروعات التي تحظى بالتوافق من كافة الدول المعنية

– ممثل البنك الدولي: نسعى لبناء قدرات العاملين في مجال المياه بمختلف الدول، والعمل على تحقيق التنمية المستدامة والسلام والرخاء لشعوب حوض النيل

– بحث جهود التنسيق المشترك بين مصر وهولندا مع المبعوث الهولندى للمياه

– الدكتور سويلم: أهمية توفير الدعم للجهود المصرية لتقديم شواغل دول الندرة المائية و وضعها علي رأس موضوعات الأجندة العالمية وخاصة في إفريقيا

– أنشطة وفعاليات مصرية هولندية مشتركة للترتيب لقمة المناخ ومؤتمر مراجعة منتصف المدة لعقد المياه

– عرض قصص نجاح التعاون المصري الهولندي خلال الفعاليات الدولية كمثال للتعاون الفني الناجح بين الدول

– بحث سُبل تعزيز التعاون الثنائي مع تنزانيا خلال الفترة القادمة

– تبادل الآراء مع ممثل وزارة الخارجية الفنلندية حول قضايا المياه والمناخ على المستوى العالمى وسُبل دفع التعاون العابر للحدود في أحواض الانهار الدولية

– بحث سُبل التعاون المشترك مع منظمة الشراكة العالمية للمياه خلال تولي مصر رئاسة مجلس وزراء المياه الافارقة خلال العامين القادمين

– تعزيز التعاون بين الوزارة ومعهد البحر المتوسط للمياه ضمن أنشطة منتدي الاتحاد من أجل المتوسط

– العداءة الأسترالية مينا جولي تُعرب عن رغبتها في تنظيم مارثون ومعرض على هامش إسبوع القاهرة الخامس للمياه ومؤتمر المناخ

في إطار مشاركة سيادته بفعاليات “الإسبوع العالمى للمياه” والمنعقد حالياً بالعاصمة السويدية ستكهولم .. عقد السيد الأستاذ الدكتور/ هانى سويلم وزير الموارد المائية والرى عدداً من اللقاءات مع السادة الوزراء وكبار مسئولى المياه بالعديد من الدول والمنظمات الدولية والإقليمية المعنية بالمياه.

حيث التقى الدكتور سويلم مع ممثلي البنك الدولي برئاسة السيد/ ساروج كومار، حيث تم التباحث حول مجالات التعاون بين الوزارة والبنك الدولى، والتأكيد على ضرورة أن تكون التمويلات المتاحة من البنك الدولى لتنفيذ المشروعات التي تحظى بالتوافق من كافة الدول المعنية.

وأشار الدكتور سويلم للتأثير الغير متوقع للتغيرات المناخية على منابع النيل خاصة أن مصر تعتمد بنسبة ٩٧% على نهر النيل الذى يأتي من خارج حدودها ، بخلاف التأثيرات الأخرى مثل إرتفاع درجة الحرارة ، والإرتفاع المتوقع لمنسوب سطح البحر ، كما إستعرض سيادته الترتيبات الجارية لتنظيم فعاليات المياه خلال قمة المناخ، ومجالات التعاون الثنائى بين مصر ودول حوض النيل والدول الإفريقية، وآخر المستجدات حول مشروع الممر الملاحي بين بحيرة فيكتوريا والبحر المتوسط وجهود حشد التمويل للمراحل المختلفة للمشروع، والذي من المتوقع أن يطور بشكل كبير حركة التجارة بين دول حوض النيل ودول العالم من خلال البحر المتوسط، وقد رحب ممثلي البنك الدولي.

ومن جانبه أشار السيد كومار إلى أن البنك الدولى يدرس إمكانية المساعدة في تمويل مشروع الممر الملاحي بين بحيرة فيكتوريا والبحر المتوسط، مؤكداً على سعى البنك الدولى لبناء قدرات العاملين في مجال المياه بمختلف الدول ، والعمل على تحقيق التنمية المستدامة والسلام والرخاء لشعوب دول حوض النيل.

والتقى الدكتور سويلم بالسيد/ هينك أوفينك المبعوث الهولندى رفيع المستوى لشئون المياه ، حيث تم بحث جهود التنسيق المشترك بين مصر وهولندا في كافة المجالات ، سواء علي المستوي الثنائي من خلال التعاون الفني المشترك والممتد لأكثر من ٤٠ عاماً ، أو على المستوي الدولي حيث تشارك مصر وهولندا في قيادة الأجندة الدولية المعنية بالمياه و المناخ.

وقد أشار الدكتور سويلم لأهمية توفير الدعم للجهود المصرية لتقديم شواغل دول الندرة المائية و وضعها علي رأس موضوعات الأجندة العالمية لتحقيق التنمية المستدامة خصوصاً في أفريقيا والتي تُعد الأولي بالرعاية نظراً لتعرضها للتأثيرات السلبية للتغيرات المناخية مع ضعف الاستثمارات اللازمة لمجابهة هذه الآثار.

وتم خلال اللقاء الإتفاق علي العديد من الأنشطة والفعاليات الهامة للترتيب لقمة المناخ ومؤتمر مراجعة منتصف المدة لعقد المياه ، بالإضافة لوضع تصور مشترك للخطوات التحضيرية خلال إسبوع القاهرة الخامس للمياه وجناح المياه بمؤتمر المناخ ، مع عرض قصص نجاح التعاون المصري الهولندي خلال هذه الفعاليات كمثال يحتذي به في التعاون الفني الناجح بين الدول.

كما التقى الدكتور سويلم بالسيد/ جمعة آسوا وزير المياه التنزاني ، حيث تم التباحث حول سُبل تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين خلال الفترة القادمة.

والتقى سيادته مع السيد/ آنتى راوتافارا ممثل وزارة الخارجية الفنلندية، حيث تم تبادل وجهات النظر حول العديد من قضايا المياه والمناخ على المستوى العالمى ، وتبادل الآراء حول سُبل دفع التعاون العابر للحدود في أحواض الانهار الدولية.

كما التقى سيادته بالسيد/ آلكس سيمالابى المدير التنفيذي للشراكة العالمية للمياه بإفريقيا ، حيث تناول اللقاء إستعراض لأنشطة المنظمة وسُبل التعاون المشترك خاصة خلال فترة تولي مصر رئاسة مجلس وزراء المياه الافارقة خلال العامين القادمين ، كما تمت مناقشة إمكانية التعاون في تمويل المرحلة القادمة من مشروع الممر الملاحي بين بحيرة فيكتوريا و البحر المتوسط.

كما التقى سيادته بالسيد/ آلين ميسونير مدير معهد البحر المتوسط للمياه ، حيث تم تبادل وجهات النظر حول سُبل تعزيز التعاون بين الوزارة والمعهد خاصة ضمن أنشطة منتدي الاتحاد من اجل المتوسط.

كما التقى سيادته بالعداءة الأسترالية/ مينا جولي والتي أعربت عن رغبتها في تنظيم مارثون على هامش إسبوع القاهرة الخامس للمياه بهدف نشر الوعي عن أهمية المياه وإرتباطها بالعمل المناخي ، كما أشارت لحرصها على المشاركة بفعاليات مؤتمر المناخ سواء بتنظيم معرض يضم صور من جميع الماراثونات التي قامت بها من أجل التوعية بقضايا المياه أو من خلال تنظيم مارثون على هامش أعمال جناح المياه بالمؤتمر.