السعديين تستمر في تقديم خدمة علاج الأورام بالأشعة التداخلية

13
السعديين تستمر في تقديم خدمة علاج الأورام بالأشعة التداخلية
كتب __ ايمن منصور
في إطار خطة مديرية الشئون الصحية بالشرقية، برفع كفاءة الخدمات الصحية المقدمة للمرضي، وتوفير أقصي إستفادة ممكنة من الإمكانات البشرية المتاحة، خاصة مع تطوير الأقسام الطبية بمستشفيات الصحة بالمحافظة، يستمر الفريق الطبي بقسم الأشعة التداخلية بمستشفى السعديين بتقديم خدمات متميزة ومتقدمة لأول مرة بصحة الشرقية، حيث تم إجراء تدخلات دقيقة وذات مهارة لتركيب قساطرة وريدية دائمة (Port- a- cath)، تحت توجيه الأشعة فوق الصوتية والأشعة السينية، لثلاث حالات من مرضى الأورام، لمساعدتهم على تلقي العلاج الكيماوي والهرموني بشكل منتظم، المريضة الأولى تعاني من ورم بالثدي وتبلغ من العمر ٥٠ عاما، والمريضة الثانية تعاني من ورم بالقولون وتبلغ من العمر ٣٧ عاما، والحالة الثالثة مريضة تم تشخيصها بورم في القولون وتبلغ من العمر ٦٠ عاما، وتمت التدخلات الجراحية تحت تأثير المخدر الموضعي، بعد إجراء الفحوصات اللازمة، والعرض على أطباء الجراحة بقسم علاج الأورام بالمستشفى، وتحديد بروتوكول العلاج المناسب للحالات، قام بإجراء التدخلات الدكتور أحمد عوض بيصار أستاذ مساعد الأشعة التداخلية بجامعة الزقازيق، والدكتور أيمن سعيد أخصائي الأشعة بالقسم، والدكتور حسام الهادي مشرف عام قسم علاج الأورام بالمستشفى، وتحت إشراف الدكتور أحمد بحلاق مدير المستشفى. يذكر أن (منفذ – القسطرة الوريدية) Port-a – cath هو جهاز يوضع عادة تحت الجلد في الجانب الأيمن من الصدر، يتم توصيله بقسطرة (أنبوب رفيع ومرن) يتم إدخاله في وريد كبير فوق الجانب الأيمن من القلب يسمى الوريد الأجوف العلوي، ويستخدم Port-a-cath لإعطاء السوائل عن طريق الوريد، وعمليات نقل الدم، وحقن العلاج الكيميائي، والأدوية الأخرى، كما أنها تستخدم لأخذ عينات الدم، وقد يظل المنفذ في مكانه لفترة طويلة ويساعد في تقليل الحاجة إلى الإبرة المتكررة، مما يساهم في تخفيف آلام المرضى الناتجة عن تلقي العلاج الكيماوي، ودعم حالتهم النفسية. وقدم الدكتور خالد فوزي وكيل المديرية، الشكر لمدير عام الطب العلاجي، ومدير المستشفى، والفريق الطبي بقسم الأشعة التداخلية، وقسم علاج الأورام بالمستشفى، والفريق المعاون على جهودهم المخلصة لخدمة المرضى.