الشراكة والتنمية

9
الشراكة والتنمية
بقلم الدكتور مسعود ابراهيم الباحث في الشأن الايراني
عبر البيان الختامي لقمة جدة للأمن والتنمية بشكل كبير عن آمال وتطلعات الشعوب العربية.
فما جاء من خلال كلمات القادة العرب وكذلك ما ورد في البيان الختامي أعطى زخمًا كبيرًا للقضايا العربية؛ حيث أكَّد الجميع على الشراكة والتنمية ، كما جاءت القضية الفلسطينية على رأس أولويات القمة، وطالب الجميع الولايات المتحدة الأمريكية بضرورة التوصل لحل عادل للقضية الفلسطينية، وأن بداية تحقيق الاستقرار في المنطقة يأتي من منح الشعب الفلسطيني حقوقه المسلوبة.
البيان الختامي لقمة جدة والتي شارك فيها قادة دول مجلس التعاون الخليجي والرئيس الأمريكي جو بايدن ، بحضور مصر والأردن والعراق ، جاء ليؤكد أهمية وحدة الصف العربي والتعاون المشترك، فما يحدث في العراق واليمن وسوريا وليبيا وغيرها ، وكذا أزمة أوكرانيا ، كان موضع اهتمام القادة ، واتفق الجميع على توحيد الجهود لحل هذه الأزمات، مشيرًا إلى أن قمة جدة تؤكد أن الأمة العربية بقادتها قادرون على تحقيق آمال شعوبهم في التنمية والأمن والاستقرار.