الفارس والحصان الأبيض.. بقلم هناء السواح

23

بقلم هناء السواح

الفارس والحصان الأبيض .. وهْم كبير

عندما تبدأ الفتاة في العشرينات تظل تحلم وتفكر في مواصفات فتى الأحلام، الذي يأتي لها بالحصان الأبيض ويأخذها إلى العالم الخاص الذي تحلم به وتريد تحقيقه.

الفارس والحصان الأبيض.. بقلم هناء السواح
الفارس والحصان الأبيض.. بقلم هناء السواح

تشعر الفتاة وكأنها سِت الحُسن التي تسمع عنها في الروايات والقصص الخيالية.

تظل تحدد مواصفات هذا الفتى وكأنها تختار فستان (تفصيل) ستختاره على مزاجها، تنسى أن هذا الشخص بشر به عيوب ومميزات مثله مثل أي شخص.

تحلم بالحياة الوردية التي يملؤها الحب، السعادة ،التفاهم والدلال، وتترك نفسها للخيال.

هذا حقها وليس من حق أي شخص أن يمنعها من ذاك الخيال الذي هو جزء من حياتها الخاصة.

يمر العمر وقد تحصل بالفعل على ما تريد ولكن ليس بتلك الصفات التي كانت تتمناها، ولكنها قد تحصل على جزء بسيط من أحلامها، ونجد أخرى قد تتزوج ولكنها تتفاجأ بحياة لم تكن تتوقعها.

تنكشف حقيقة شريك حياتها الذي سرعان ما تغير، وأيضا هو كذلك يرى إنسانة أخرى غير التي كان يتمناها، ويكون أمامها أحد الخيارين إما الاستمرار وإما الانفصال.

أما إذا مر العمر دون زواج إلى أن تصل إلى ما فوق الثلاثين، تبدأ تتغير المفاهيم وطريقة التفكير عند تلك الفتاة، لأنها نضجت وتأكدت أن الحياة الزوجية ليس فتى أحلام؛ وليس مواصفات تختارها كما تريد.

هذا النضج لا يأتي من فراغ؛ بل هو نتيجة العلاقات الزوجية التي تراها حولها، سواء كانت ناجحة أم فاشلة.

فتى الأحلام وهْم .. لا يوجد ما يسمى فتى الأحلام؛ بل المفهوم الحقيقي أنها حياة تريدين أن تعيشي بها ..

حياة مناسبة مع شخص مناسب.. لا تختارين حياتك إلا في الوقت المناسب.

لا تتسرعين عند اختيارك لمجرد أنك تريدين أن تكوني عروسة، أو لمجرد أن يكون لك مملكة خاصة تمتلكينها أنت وزوجك فقط، أو لأنك تخشين من تأخر الزواج كما يقولون (فاتك القطار ).

عزيزتي تأكدي أنه إذا كُنتِ تفكرين بتلك الطريقة، فهذا خطأ، والدليل على ذلك ما نراه من علاقات زوجية انتهت بالفشل، وأن معظم تلك العلاقات نجد الأزواج والزوجات في العشرين من عمرهم، الوقت الذي لم تكن مرحلة النضج كاملة.

فإذا كنتِ تريدين السعادة الزوجية فعليكٌ باختيار الشخص المناسب في الوقت المناسب، وانسي تماما موضوع فتى الأحلام؛ فإنه وهم كبير.