النقل تعلن إخلاء عقارين بالزمالك لخطورتهما على الأرواح

16

 

متابعة:العنود أنس عمر.

أكدت وزارة النقل، أنه في إطار استعداد ماكينة الحفر العميق حاليا، للتحرك من محطة صفاء حجازي في اتجاه محطة الكيت كات، تمر من خلالها في شارع إسماعيل محمد لمسافة (700 متر طولي)، ولضمان سلامة المنشآت أثناء مرور ماكينة الحفر العميق، قامت الهيئة والمقاول المنفذ للأعمال بأعمال المعاينة والرصد المساحي للمنشآت التي تقع في مسافة تأثير أعمال الماكينة، التي تقدر (30 متر) من كل جانب للنفق، حيث تم حصر عدد (56) منشأة في منطقة تأثير أعمال ماكينة الحفر في المسافة بين محطتي صفاء حجازي والكيت كات.

وقالت الوزارة في بيان اليوم، أنه تلاحظ أثناء قيام الهيئة بأعمال المعاينة والرصد المساحي، بأنه يوجد (7) منشآت تقع على بعد أقل من (2 متر) من النفق (أحد المنشآت بارتفاع 20 طابق) و(2) مُنشأ ستقوم ماكينة الحفر بالمرور أسفلهم، وكانت أهم الملاحظات كالآتي:
أ‌. العقار رقم ( 5، 7 ) به ميل 19 سم وهو مكون من (دور أرضى + ميزانين + 6 أدوار متكررة ) ويوجد رخصة للدور الثالث والرابع متكرر فقط، ولا يوجد رخصة لتعلية الدورين الخامس والسادس ولم يستدل على الرخصة الأصلية للعقار، وصادر له قرار تنكيس رقم 3 لعام 1995 من محافظة القاهرة.

وأنه تم إنشاء العقار على مرحلتين، المرحلة الأولى:
تم إنشاء العقار من الدور الأول حتى الدور الثالث في الثلاثينيات، وكان النظام الإنشائى هو هيكل خرسانى مكون من قواعد وأعمدة، تم صبها داخل مبانى من الطوب الرملي تعلوها أسقف عبارة عن بلاطات خرسانية مسلحة.
المرحلة الثانية:
خلال السبعينيات، تم تعلية العقار من الدور الرابع حتى الدور الخامس نظام هيكلى من أعمدة خرسانية وبلاطات خرسانية مسلحة، الدور السادس عبارة عن حوائط حاملة من الطوب الطفلي، وأسقف خرسانية مسلحة.
ب‌. العقار رقم (3 أ) به ميل 13.4 سم، وهو مكون من (دور أرضي + 5 أدوار متكررة) ولا توجد له رخصة.
النظام الإنشائي للعقار هو نظام هيكلي من الخرسانة المسلحة تم تنفيذه فى وقت سابق خلال السبعينيات، ومكون من أعمدة خرسانية مسلحة، تعلوها أسقف خرسانية مسلحة (بلاطات كمرية).
وأشار البيان، إلى أنه تم تشكيل لجنة هندسية مكونة من 12 من أساتذة الهندسة الإنشائية بجامعة عين شمس، ومهندسين ذوي خبرة عالية في مجال الهندسة الإنشائية، لتحديد الإجراءات الاحترازية اللازم اتخاذها لضمان سلامة المنشآت المجاورة لمسار ماكينة الحفر العميق، من محطة صفاء حجازي بالزمالك، وحتى محطة الكيت كات.
وأن اللجنة انتهت من أعمالها وأوصت بالآتي:
أ‌. العقار رقم (7،5) -عمارة بمدخلين- والعقار رقم (3 أ) بشارع إسماعيل محمد، غير آمنين إنشائيا، ما يمثل خطورة على أرواح السكان، ويلزم إخلائهما قبل استئناف عمل ماكينة الحفر العميق.
ب‌. تكليف جهات الاختصاص، لتقرير الحالة الإنشائية للعقارين، وتحديد أسلوب التعامل الأمثل لهما (تنكيس- تنكيس جزئي– إزالة)، وذلك على نفقة مالكي العقارين للخطورة الداهمة على السكان، قبل استئناف عمل ماكينة الحفر العميق.
ج. عدم استئناف أعمال ماكينة الحفر العميق وخروجها من محطة صفاء حجازى بالزمالك، إلا بعد قيام اتحاد الشركات بتقديم الحلول الإنشائية المطلوبة لتأمين كل العمارات، والمنشآت والعقارات فى نطاق دائرة تأثير ماكينة الحفر العميق، حتى وصولها إلى محطة الكيت كات، كمرحلة أولى.
على أن تكون المرحلة الثانية حتى خروجها من بئر الخروج ببولاق الدكرور، بما لا يخل بمستندات العقد والقوانين المصرية المعمول بها.
وأوضح البيان، أنه بالعرض علي مجلس الوزراء بجلسته رقم 118 بتاريخ 18/11/2020 تقرر ما يلي:
1- إخلاء العمارتين اعتبارا من 1/12/2020 لمدة شهر للحفاظ على أمن وحياة السكان، وقيام الشركات المنفذة بدفع قيمة إيجار شهر لشاغلي الوحدات السكنية بالعمارتين.
2- بدء ماكينة الحفر عملها اعتبارا من يوم 1/12/2020 لعدم تأخير الخطة الزمنية لتنفيذ المشروع.
3- بعد الإنتهاء من أعمال الحفر، سيتم تشكيل لجنة فنية من وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية ومحافظة القاهرة، لتحديد حالة العمارتين، وإقرار الإجراء المناسب حيالها (الإزالة/ التنكيس الجزئي/ التنكيس الكلي).