بالتفاصيل”الديكور السينمائي” ضمن مشروع “أبدأ حلمك السنيما بين أيديك”

4

 

كتبت _ مروة حسن 

برعاية د. إيناس عبد الدايم وزير الثقافة، تواصل الهيئة العامة لقصور الثقافة برئاسة المخرج هشام عطوة، إقامة فعاليات مشروع “أبدأ حلمك.. السينما بين يديك”، والذى يشرف عليه الفنان تامر عبد المنعم مدير قصر السينما، والمنفذه بقصر ثقافة دمنهور، حيث عقدت المحاضرة السابعة بعنوان “مبادئ الديكور السينمائي”، والتى تحدثت فيها مهندسة الديكور مروة عزب، عن الديكور الداخلي وعرفته بأنه الأماكن المغلقة التي تخلو من ضوء الشمس مثل الشقق، والعيادات، مكاتب، والقصور، والتي يتم تصويرها داخل البلاتوه، ومن الممكن تصوير عدة ساعات دون التأثر بالوقت او الأصوات الجانبية، نظرا لتميزها بأنها محاطة بجدران مكسوة بالخشب مما يتيح تصوير عدة مشاهد.

 

أوضحت عزب أنه يتم إختيار الديكور بناءا على الطراز المرغوب في تنفيذه، بحيث يتواكب مع المرحلة الزمنية للعمل الفني، وفى بعض الأوقات يكون الديكور جزء من الحدث ويؤدي دور قد يؤثر على الأحداث، وقامت بعرض عدد من المشاهد التي تضم الديكور والإكسسوارات المنفذة على أيدي فنانين متخصصين، لشرح كيفية بناء الديكور بإستخدام إطار من الخشب، يستخدم لبناء الدواخل ويكسوه أوراق الكرافت، بالإضافة لتفريغ أماكن الأبواب والشبابيك، ثم تأتي مرحلة الدهانات وتركيب الحليات، مضيفة أن الديكور السينمائي يعد من أتعب وأجهد العناصر الموجودة في السينما، لأنه يحتاج لدراسة درامية إلى جانب الدراسة الهندسية، حتى يصبح المهندس ذو رؤية فنية تساعد في إنتاج عمل فني متكامل، يقدم صورة تعكس أفكار السينارست ورؤية المخرج.

أختتم اليوم بعرض الفيلم المصرى “المومياء” للمخرج شادي عبد السلام، والذى فاز بعديد من الجوائز وشارك بالعديد من المهرجانات، ومستوحى أحداثه من أحداث حقيقية لأسرة تسرق الآثار وتبيعها، ولكن بعد موت زعيمهم تختلف أفراد الأسرة بين من يسعى للتوبة وتسليم الآثار للدولة، ومن يرغب فى إستكمال مشواره.

الجدير بالذكر إقامة الفعاليات يوميا بقصر ثقافة دمنهور حتى ٣٠ أكتوبر الجارى، تحت إشراف فريق عمل “أبدأ حلمك” رشا راشد، هتان عبدالعظيم، حسام المحفوظي، ياسر جمعه.