برنامج تدريبي “نحو جيل صديق للبيئة ” لمركز النيل للاعلام والتربية البيئية و السكانية ببورسعيد

10
برنامج تدريبي “نحو جيل صديق للبيئة ” لمركز النيل للاعلام والتربية البيئية و السكانية ببورسعيد
متابعة- علاء حمدي
فى اطار حملة الوعى البيئى ” بيئتنا حياتنا .. بايدينا نحميها ” التى تتبناها الهيئة العامة للاستعلامات ، عقد مركز النيل للاعلام ببورسعيد ضمن انشطة منصة بورسعيد المحلية في إطار مبادرة بلدنا تستضيف قمة المناخ ٢٧ التي اطلقها المكتب العربي للشباب و البيئة ، برنامج تدريبي بعنوان ” نحو جيل صديق للبيئة ” بالتعاون مع ادارة التربية البيئية و السكانية ، وافتتح اللقاء بحوار مفتوح مع المشاركين للاستاذة سماح حامد مدير مركز النيل للاعلام و الاستاذة هالة جميل مدير ادارة التربية البيئية و السكانية بمديرية التربية و التعليم حول اهداف البرنامج حيث يستهدف عدد من مسئولي البيئة و طلبة المرحلة الاعدادية بعدد ١٦ مدرسة بجميع الادارات التعليمية بالمحافظة وذلك تمهيدا لعقد دوري المعلومات البيئية بين المدارس مؤكدين علي اهمية تنمية الروح الابتكارية و مهارة البحث و حل المشكلات البئييه ، وتضمن البرنامج عدد من المحاضرات حول القضايا المتعلقة بالبيئة ،حيث افتتح بكلمة حول دور الهيئة العامة للاستعلامات في دعم الوعي البيئي و شرح خلالها الاستاذ عصام صالح مدير مركز اعلام بورسعيد المحاور الاعلامية و التي تتضمن محور البيئة كمحور اساسي نظرا لاهميتها و انه قد تم اطلاق حملة منذ نوفمبر الماضي بعنوان بيئتنا حياتنا بايدينا نحميها بمراكز النيل علي مستوي الجمهورية للتوعية باهمية الحد من التغيرات المناخية و دور كل منا في ذلك ،ثم بمحاضرة للاستاذة اسماء غربية مدير الادارة العامة لشئون البيئة حول مفهوم التغيرات المناخية و عرضت للمناسبات و الايام البيئيه و دور ادارة شئون البيئة من وضع ضوابط للحد من اي مخالفات بيئية وفقا لقانون البيئة.
و تلا ذلك كلمة للاستاذة ايمان جاد الكريم مديرة المجلس القومي للسكان حول العلاقة بين الزيادة السكانية و البيئة حيث تمثل استهلاك و ضغط كبير علي الموارد بالاضافة للسلوكيات السلبية الناتجة عن التكدس و العشوائيات كالتلوث البيئي و اهدار المياه و استخدام الطاقة غير النظيفة ، و تم استكمال البرنامج بمحاضرة للمهندس لوقا نصحي استشاري زراعي حول دور اللون الاخضر في حياتنا و في الحفاظ علي البيئة مشيرا للزراعة النظيفة و الزراعة الملوثة و اهم النباتات التي تساهم في اطلاق الاكسجين بشكل كبير لتنقية الهواء مؤكدا علي ضرورة الحرص علي ان نهتم بالزراعة في المنازل علي اسس صحيحة ، واستكمل الحوار بكلمة للاستاذ فراج محمد فراج عضو جمعية اصدقاء البيئة حول اهمية المشاركة المجتمعية للحفاظ علي البيئة و الاستاذ محمد البرهامى مسئول البرامج بمركز النيل حول أهمية رفع الوعى للطفل منذ الصغر نحو العديد من القضايا المجتمعية ومن اهمها البيئة .
ثم تم الختام بورشة عمل للدكتورة ايمان عبد العزيز المستشار تربوي و مدرب معتمد حول آليات الترشيد للكهرباء و الماء و الغذاء و تصور كل مجموعة حول كيفية حل المشكلات البيئية هذا وقد اختتم اللقاء بعرض لعدد من الافكار المبتكره للمشاركين من مدارس ادارة شرق التعليمية و ادارة جنوب التعليمية .
هذا و قد قام بالتغطية الاعلامية للقاء الدكتور سعد التابعي الاعلامي بتليفزيون القنال .