رصد لحالة المواطن في الشارع البباوي مركز ببا محافظةبني سويف

104

بقلم /سعد ابراهيم

وجدت في هذه الأيام أشخاص كثيرون يشتكون من غلاء المعيشه وقلة الرزق

 الطبقه المتوسطه تعاني أصبحت موارد الرزق لهم شبه معدومه وأغلب الطبقه المتوسطه

هم تجار وأصحاب محلا ت وحرفيين وفلاحين وصنايعيه كانوا يعتمدون على الرزق اليومي ليس لهم دخل ثابت او مرتبات شهريه كانوا عايشين رزق يوم بيوم وكانوا قادرين على متطلبات الحياه وكانوا يقومون بدفع حق الدوله عليهم من ضرائب وتأمينات وكهرباء وغاز ومياه وكانت متطلبات الحياه في متناول الجميع وفي نفس الوقت كانوا مستورين

الوقت الحالي أصبحت مصادر الدخل للفئات المذكوره معدومه وذادت عليهم ضغوط الحياه وغلاء اسعار الكهرباء والمياه والغاز وضرائب وتأمينات وايجار محلات ومصاريف البيوت وعلاج وتعليم اولاد أصبحوا مشتتين لا يقدرون على بند واحد من هذه البنود حتى المريض منهم لا يجد نقود علاجه وأصبح الكل يعاني وأصبحت الحياه عباره عن قطار سريع والمواطن بيجري ورائه لايستطيع إللحاق بيه وأصبحت الطبقه المتوسطه بعد ماكانت مستوره الأن فقيره جدا ومديونه اغلب التجار والحرفيين والصنايعيه وأصحاب المهن الحره مقترضين من البنوك وليس لديهم القدره على دفع الأقساط المستحقه عليهم والقريب العاجل سيصبح اغلبهم بالسجون وتتشرد عائلتهم

وقد تسبب الرقود في البيع والشراء انَ بعض أصحاب المحلات قاموا بغلقها وايضا من قام بصرف رأس ماله على متطلبات الحياه ومنهم من قام ببيع السلعه التي يتاجر بها بالخساره لدفع أقساط للبنوك مستحقه عليه أودفع ضرائب او تأمينات متراكمه عليه بسبب الرقود في السوق وبعض هذه التجار أصبحوا الأن بدون مصدر رزق واغلب المواطنين البباويه يعملون على تكاتك الأن والدخل من عمله لا يكفي لسداد بند واحد من البنود السابقه ممكن يجد طعامه ولا يقدر على سداد ديون او قروض او كهرباء اومياه او ضرائب او تأمينات او إيجار أصبحت اغلب الطبقه المتوسطه تحت خط الفقر