”شعراوى” :بدء الاختبارات القبلية لـ25 دورة تدريبية خلال الخطة التدريبية الجديدة

5
”شعراوى” :بدء الاختبارات القبلية لـ25 دورة تدريبية خلال الخطة التدريبية الجديدة
كتب : رضا الحصرى
أعلن اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية
في إطار استعدادات وزارة التنمية المحلية لبدء الخطة التدريبية الجديدة للمحليات يوم 14 أغسطس 2022 وذلك لتحسين قدرات ومهارات العاملين بالمحليات بهدف تحسين جودة مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين ، في ظل تنوع دورات الخطة التدريبية وشمولها لكل الجوانب الإدارية والخدمية والأنظمة والوسائل الحديثة .. أن الاختبارات القبلية لبعض الدورات الت تتضمنها الخطة التدريبية الجديدة تستمر على مدار الاسبوعين الحالى والقادم ، لإختيار835 متدرباً من بين 1344 متقدماً لحضور دورات إعداد المدربين TOT وقادة المستقبل واللغة الانجليزية وإدارة المشروعات pmp واساسيات الحاسب الآلى والأوفيس والتصميم الجرافيكى والانفوجراف والفيديو وتحليل البيانات ونظم المعلومات الجغرافية وتصميم شبكات المعلومات والأمن السيبرانى وتطوير البرامج الإلكترونية والتطبيقات .
وأوضح اللواء محمود شعراوى إنه تم إخطار جميع المحافظات بموعد الاختبارات القبلية لترشيح المتقدمين للإختبارات وفقاً للشروط الخاصة بكل دورة تدريبية ، وقام المرشحون بالتقدم للمحافظة لإجراء الاختبارات ، وتم اختيار أفضل المرشحين لإجراء الاختبارات النهائية بمركز التنمية المحلية للتدريب بسقارة والتى تركز على مستوى اللغتين العربية والانجليزية والحاسب الآلى والذكاء والمعلومات العامة والمهارات والسلوكيات الشخصية وموضوع الدورة ، إضافة الى المقابلة الشخصية لدورات إعداد المدربين وقادة المستقبل واللغة الإنجليزية واساسيات الحاسب الآلى ، كما تتضمن دورات إعداد المدربين وقادة المستقبل بعض الشروط الإضافية بالايزيد سن المرشح عن 48 عاماً والحصول على مؤهل عال وألا يقل درجته الوظيفية عن الثالثة مع إجادة التعامل مع الحاسب الآلى .
وأكد اللواء محمود شعراوي أن الوزارة تولى إهتماما كبيراً لمنظومة التدريب وبناء قدرات العاملين وقيادات الإدارة المحلية على مختلف مستوياتها الإدارية ، بما يساعد فى رفع كفاءة العاملين وتطوير مهاراتهم وتنمية قدراتهم الوظيفية والشخصية وبناء صف قيادى ثانى في المحليات ، بإلإضافة الي دعم وتمكين الشباب باعتبارهم الركيزة الأساسية في خطة الدولة واستراتيجيتها لبناء الإنسان المصري بإسلوب علمي وتطوير الإدارة المحلية والاصلاح الادارى بالمحافظات ، تحقيقاً لتوجيهات الدولة والقيادة السياسية وتنفيذاً لاستراتيجية مصر 2030.
وأشار اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية ، أن الخطة التدريبية للمحليات للعام المالى 2022/2023 ، تتضمن 155 دورة وورشة عمل بنسبة زيادة 27% مقارنه بالعام التدريبي السابق ، لافتا إلى أن عدد الدورات المستحدثه بالخطة بلغت 65 دورة جديدة بنسبه تحديث 42% للدورات المقترحة ، ويستفيد من دورات الخطة التدريبية ما يقرب من 6 آلاف متدربا بنسبة زيادة 20% مقارنه بالعام التدريبي السابق ، ويتم تنفيذ الخطة خلال 10 شهور بإجمالي 40 أسبوع فعلى ، وبإجمالي 183 أسبوع تدريبى بنسبة زيادة 17% مقارنة بالعام التدريبي السابق.
وتابع اللواء شعراوى ، أنه تم إدراج عدد (29) دورة جديدة خلال الخطة التدريبية لتنفيذ التكليف الرئاسي للوزارة بتعميم الممارسات الجيدة لبرنامج التنمية المحلية بصعيد مصر في جميع محافظات الصعيد كمرحلة أولي ، ويستفيد منها رؤساء المراكز والمدن و مديرو ومسئولو التخطيط علي مستوي الديوان والمراكز ، ومديرو ومسئولو العلاقات العامة ، إضافة إلى مديري الموارد البشرية ومسئولي التدريب علي مستوي الديوان والمراكز ، و فرق التنمية العمرانية ولجان متابعة المراكز التكنولوجية علي مستوي المحافظات ، اضافة الى 5 دورات موجهة لتحسين البيئة وإدارة المخلفات الصلبة ومواجهه التغيرات المناخية ، بالتوافق مع عقد مؤتمر المناخ العالمي Cop27 في مدينة شرم الشيخ خلال شهر نوفمبر 2022 ، وذلك بالتعاون مع وحدة إدارة المخلفات الصلبة بالوزارة ووزارة البيئة ، كما يتم خلال الخطة التدريبية التعاون مع شركاء عمل جدد في دورات جديدة تنفذ لأول مرة ، كالهيئة العامة للاستثمار و منظمة WFP وشركة إزرى و الهيئة العامة للتخطيط العمراني .
و كشف وزير التنمية المحلية أنه تم زيادة عدد الدورات المتفقة مع توجه الدولة للتحول الرقمي ، وتنفيذ دورات جديدة لأول مرة ، مثل دورة تطبيقات الميتافيرس في تحسين خدمات المحليات (الذكاء الاصطناعي والعالم الافتراضي) ، ودورة إعداد مدرب رقمي (التدريب عن بعد) ، و دورة تحليل البيانات باستخدام التحليل الذكي (Power BI ) ، و سيتم إنشاء معمل مخصص لتطبيقات استشراف المستقبل بكامل اجهزتة ومعداته وبرامجه من خلال منحة مقدمة من المركز الاقليمى لدراسات التنمية المستدامة واستشراف المستقبل لاستخدامه في الخطة.
وأضاف اللواء محمود شعراوى أنه تم لأول مرة إتاحه الفرصة لخريجي الجامعة الفرنسية (اسلسكا) من العاملين بالإدارة المحلية بالتدريب في الدورات الموجهة لخريجي قادة المستقبل (6 دورات متقدمة) و التي يقوم على تنفيذها المركز الاقليمى لدراسات التنمية المستدامة واستشراف المستقبل ، لافتا إلى إدراج دورات جديدة لشركاء العمل من الوزارة ومشروعاتها و من خارجها على القوانين المستحدثة وآلية التعامل معها ، و كسب التأييد والدعم للسياسات السكانية ، وبرامج التنمية المحلية المطورة ، وإعداد مدربين في مجال السكان و البيئة والتفتيش و عمل المراكز التكنولوجية و وحدات التغيرات السكانية و تطوير الوحدات المستحدثه بالهيكل التنظيمي للإدارة المحلية لرؤساء المراكز والمدن والأحياء اضافة الى دورات مشروعات خريجي دورات إعداد المدربين TOT على 10 حقائب تدريبية.