” عبد الاخر ” يطالب المجتمع الدولي بالتصدي لجرائم الاحتلال الإسرائيلي في القدس

50

كتب – محمد مصطفي 

ادانت جمعية السراج المنير في  للجريمة مكتملة الأركان لسلطات الاحتلال الإسرائيلي بإخلاء عائلات فلسطينية من منازلها في أحياء الشيخ جراح وسلوان في القدس الشرقية، استمرارا للمخطط الصهيوني بتهويد مدينة القدس، والتصفية الواقعية لحق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس .

وطالب ” أحمد عبد الآخر ” رئيس مجلس ادارة الجمعية  المؤسسات الأممية والمجتمع الدولي بتحمل مسئولياته بالتصدي الحازم والواضح للممارسات غير القانونية التي تستهدف النيل من الحقوق المشروعة والثابتة للشعب الفلسطيني، واستمرار سياسة الاستيطان في الأراضي الفلسطينية من خلال بناء مستوطنات جديدة أو توسيع القائم منها، ومصادرة الأراضي أو التهجير القسري للفلسطينيين، في انتهاك صريح للقانون الدولي، ويمثل جريمة حرب وجريمة ضد الإنسانية وفقا لمبادئ وأحكام المحكمة الجنائية الدولية وهو ما يعرقل إمكانية الوصول لحل لصراع العربي الإسرائيلي، ويزيد الأجواء اشتعالا في المنطقة، ويدعم فرص نمو الأفكار المتطرفة التي تهدد السلام في كافة أنحاء العالم.

كما اثنى ” عبد الآخر ” علي دور مصر بقادة الرئيس عبدالفتاح السيسي اتجاه الاحداث الاخيرة في القدس ، وكذلك فتح معبر رفح امام المصابين الفلسطينيين .