عقوق الأب لأبنائه

28

د/عبير منطاش

أخر المشاركات

أسس الأبوة الخمسة

ليس بالمال نحب أطفالنا

غالبا نسمع قصص وحكايات عن عقوق الأبناء لكن اليوم القصة مختلفة سوف نتحدث عن عقوق الآباء ٠

قصتنا من الواقع كما تعودت معكم أن نأخذ العبرة والحكمة من الواقع الذي نعيش فيه تبدأ  القصة:

(خلاف بين الأم والأب تكرر أكثر من مرة وفي كل مرة أشد وأقوي من المرة التي قبلها إلى أن أنتهي الخلاف بالطلاق ٠

بعد الانفصال ظل الأبناء مع الأم وكانوا في مرحلة المراهقة، فضل الأبناء العيش مع والدتهم لأن والدهم
تزوج فورا بعد الطلاق٠

وكان الأب يقوم بالنفقة على أولاده لكن بمنطق غريب
فقد طلب من أبنائه أن يضغطوا على والدتهم للموافقه
على الرجوع إليه ٠

وظل على ذلك الحال 3 سنوات إلى أن أصبح الأبناء في المرحلة الجامعية وبدأ الأب يهدد أبنائه بعدم النفقة عليهم٠

والتخلي عنهم بحجة إنهم لم يستطيعوا الضغط على
والدتهم لترجع إليه وبدأ الأبناء يبتعدون عن الأب ٠

لأنهم فهموا مقصده شعر الأبناء أن الأب لايريدهم بل يريد استرداد زوجته وإنها أهم عنده منهم فقد كبروا٠

وأدركوا أن محاولات إرضائهم والتودد إليهم كانت من أجل أن يضغطواعلى والدتهم٠

وأحب أن أوضح نقطة أن هذا كلام الأب وليس إستنتاج مني أو إفتراء من الأبناء هو من يقول عن أبنائه إنهم فشلوا في إقناعها للرجوع إليه٠

ويشعر إنهم لا يستحقون شيئا من ماله أو إهتمامه لأنهم فضلوا العيش مع والدتهم، وإنه قرر ألا ينفق عليهم إلا إذا تركوها وذهبوا ليعيشوا معه)٠

ماذا أقول؟؟هل هذا هو الأب السند والظهر والحماية والأمان !!!مهما وصل الخلاف بين الأب والأم ٠

هل يصل الأمر لهذا الحد أن يعاقب الأب أبنائه على ذلك السبب الذي لاذنب لهم فيه٠

لقد إنفصل الزوجين وكان لذلك أثره النفسي على الأبناء، والآن يزيد ويقسوا عليهم أكثر بحرمانهم من حقهم في ماله٠

لقد بنى ذلك الأب جدار كبير بينه وبين أبناءه وأصبح الأبناء لايريدون زيارته أو التحدث إليه٠

وفي المقابل وإذا حدث بينهم حوار يقوم بإهانتهم وسبهم٠

وأضطر الأبناء إلى العمل لإكمال دراستهم الجامعية تحت رعاية والدتهم التي رفضت الزواج٠

وكرست حياتها لأبنائها لتهتم بهم وتعوضهم عن وجود والدهم٠

ولكن يظل في نفس الأبناء شرخ وكسر من تصرفات الأب فقد سمعت جملة من واحدة من الأبناء إنفطر قلبي عند سماعها وهى تقول٠

أنا لا أثق في بقاء أحد في حياتي فقد تخلى عنى أبي الشخص الذي لايمكن أن يتركني فكيف أثق في وجود أي شخص آخر)

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

(كُلُّكُمْ راعٍ، وكُلُّكُمْ مَسْؤُولٌ عن رَعِيَّتِهِ، فالأمِيرُ الذي علَى النَّاسِ راعٍ، وهو مَسْؤُولٌ عن رَعِيَّتِهِ، والرَّجُلُ راعٍ علَى أهْلِ بَيْتِهِ، وهو مَسْؤُولٌ عنْهمْ، والْمَرْأَةُ راعِيَةٌ علَى بَيْتِ بَعْلِها ووَلَدِهِ، وهي مَسْؤُولَةٌ عنْهمْ)٠

أيها الأب ألا يكفي الأبناء مرارة إنفصالك عن والدتهم أتحملهم نتيجة ذلك طوال العمر وكأنهم هم السبب في ذلك٠

اذا فشلت أن تكون زوج فلا تفشل أن تكون أب مسؤول عن رعاية أبناءك وحمايتهم وتوفير الحياة الكريمة لهم ٠

بقدر إمكانياتك، رعايتك لهم ليست بكثرة
المال وإنما بحبك ورعايتك وتربيتهم تربية صالحة٠

وكما يريد الوالدين بر أبنائهم فعليهم أن ينظروا ماذا قدموا لينالوا برهم٠