فضيحة شركة أبليكس

20
فضيحة شركة أبليكس
متابعة:العنود أنس عمر
قبل 4 أشهر من الآن، ظهرت على شاشات التلفزيون سيدة تدعى حكمت فرج، تحكي تجربتها مع تناول دواء “أبليكس” زاعمة أنَّه ساعدها في تخسيس نحو 80 كيلوجرامًا، حتى خرج الدكتور محمد عباس، استشاري الجراحة العامة وجراحات المناظير والسمنة بالإسكندرية، مكذّبًا روايتها، كاشفًا أنَّها أجرت لديه عملية تكميم للمعدة وتبدأ بينهما دعوة قضائية فردية بخلاف تلك المقامة بحق شركة الدواء نفسها من قبل جهاز حماية المستهلك.
ويتصدر اسم دواء “أبليكس” المدعي قدرته على التخلص من الوزن الزائد، قائمة التريندات بموقع البحث الشهير “جوجل”، بعدما قضت محكمة القاهرة الاقتصادية، بتغريم الممثل القانوني للشركة مبلغ 900 ألف جنيه والحبس لمدة عام، وذلك لارتكابه جريمة الإعلان المضلل عن قدرة المنتج، وعرضه بالقنوات الفضائية دون تصريح من المعهد القومي للتغذية.
الإعلان المضلل عن قدرة المنتج، هو ما أشار إليه استشاري الجراحة العامة وجراحات المناظير والسمنة بالإسكندرية، في منتصف شهر يونيو الماضي، عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، والذي دوّن فيه: “بتفرج على التليفزيون ألاقى إحدى مريضاتي اللي عملت لها عملية تكميم طالعة في إعلان بالتليفزيون بتعمل دعاية لدواء اسمه ابلكس، وإنه خسسها وخلالها تعرف تمشي وتلبس وتحط رجل على رجل.. ده اسمه غش تجاري”.
الدكتور محمد عباس، روى تفاصيل تلك الواقعة فرج” في 22 مايو عام 2019 عبر جمعية خيرية، بعدما تواصلت معه وأخبرته بعدم قدرتها المادية، لافتًا إلى أنَّها استمرت تتابع معه قرابة عام حتى أنَّ آخر متابعة لها كانت في شهر أبريل الماضي.
وبعد شهرين من المتابعة، تفاجأ استشاري الجراحة العامة بظهور مريضته بالإعلان الذي مازال حتى هذا اللحظة متوافر عبر صفحة “أبليكس” بموقع الفيديوهات الشهير “يوتيوب”.
وعقب انتشار الإعلان، تواصل الطبيب مع المريضة لتعتذر منه، متابعًا: “طلبت منها فيديو توضح اللي حصل لكنها اختفت وبعد كده ادَّعت إن العملية مكنش ليها نتيجة وإنها خست من أبليكس واضطريت انزل القصة على السوشيال”.
تواصل الطبيب “عباس”، أيضًا مع المحامي الخاص به لرفع دعوى قضائية ضد المريضة وحتى الآن مستمرة، مضيفًا: “آخر حاجة أخوها تواصل معايا، وقالي إنه مستعد يشهد معايا، خاصة إن زوجها مقتدر وعكس اللي قالته ليا وادعته”.
أما عن منتج “أبليكس” نفسه، أكّد استشاري الجراحة العامة وجراحات المناظير والسمنة بالإسكندرية، أنَّه لا يوصف من قبل أي طبيب فهو مجرد مكمل غذائي، متابعًا: “أخيرًا في موقف ضد هذا الغش التجاري.. ويجب على النجوم عدم الظهور في مثل هذه الإعلانات”.