في إطار دعمه وتشجيعه المتواصل للنماذج الناجحة.. وزير الشباب يُكرم آيه عصام الدين بائعة غزل البنات

2٬225
في إطار دعمه وتشجيعه المتواصل للنماذج الناجحة..
وزير الشباب يُكرم آيه عصام الدين بائعة غزل البنات
متابعة هيلانه هاني لويز
قام الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، اليوم الاحد، بتكريم الطالبة آيه عصام الدين محمد الشهيرة ببائعة غزل البنات والطالبة بكلية الزراعة، في إطار حرصه على تكريم النماذج الشابة الإيجابية والمتميزة في المجتمع، الذين حققوا إنجازات في ظل ظروف إستثنائية ليصبحوا بذلك قدوة لغيرهم من الشباب، والعمل علي تشجيعهم علي الإبداع والإبتكار في كافة المجالات.
أكد وزير الشباب والرياضة أن الوزارة تسعي دائماً إلى ترسيخ قيم العمل والتميز لدى الشباب، ليكونوا نماذج يحتذى بهم لدى أقرانهم من الشباب، بالإضافة الي إلقاء الضوء على النماذج الناجحة، وتعظيم قيم حب الوطن والانتماء لدى الشباب، والمساهمة في إعطاء الشباب المتميز حقه المعنوى فى التقدير لما يقوم به مجهودات لخدمة وطنه.
في إطار دعمه وتشجيعه المتواصل للنماذج الناجحة.. وزير الشباب يُكرم آيه عصام الدين بائعة غزل البنات
في إطار دعمه وتشجيعه المتواصل للنماذج الناجحة..
وزير الشباب يُكرم آيه عصام الدين بائعة غزل البنات
أشار “صبحي” إلي نهج الوزارة لتكريم النماذج الشبابية الناجحة في المجتمع على كافة الأصعدة، والاستماع إلى مطالبهم واحتياجاتهم وتنفيذها لهم، في ضوء توجه الدولة المصرية نحو الاهتمام بالشباب، والعمل على تنمية مهاراتهم وقدراتهم، وتكريم الفاعلين منهم بالمجتمع.
أضاف الدكتور أشرف صبحي أن الطالبة آية نموذج وقدوة للشباب في تحدياتهم الحياتية، مطالباً الشباب ضرورة الاقتداء بها في مواجهة التحديات والظروف التي تواجههم، بالإضافة الي كيفية اتخاذها من العمل دافع قوى لتحقيق النجاح والتميز.
ووجه وزير الشباب باشراك الطالبة آيه عصام في برامج الوزارة والتي تهتم بريادة الأعمال، والعمل علي توفير فرصة لتنفيذ مشروع صغير ضمن المشروعات الصغيرة لتحقق اكبر استفاده لها، بالاضافة الي توفير مكان لها داخل سكن الطالبات من خلال التنسيق مع وزارة التعليم العالي.
ومن جانبها، أعربت الطالبة آية عن سعادتها الغامرة بتكريم وزير الشباب والرياضة لها، مؤكدة أن الظروف التي مرت بها هي بمثابة الحافز والدافع لها لاستكمال مسيرتها نحو العمل واثبات ذاتها ومساعدة اسرتها في تكاليف الدراسة، بجانب مساعدتهم علي تحمل أعباء الحياة.