كلمتين و بس

39

أحمد أبوالعلا…يكتب..كلمتين و بس 

 

سيئات الجزيرة … فجعتنا و أذهلتنا بعضا من سيدات لن نعرف إن كن عضوات أم زائرات لأحد أعرق الأندية الرياضية و الإجتماعية فى أرقي المناطق بالقاهرة … و بما أننا تطرقنا للرقي فأرجوا سيداتي آنساتي سادتي أن نرفع الأقنعة المزيفة لتوضيح المعني و المغزي من الصور المخزية و المخجلة التي صدمتنا بها إحدي مواقع التواصل الإجتماعية و التي جسدت لنا مدي ما وصل إليه مجتمعنا من إسفاف و إبتذال و إنعكاس لصورة سيئة لهؤلاء السيئات و الذين يدعين أنهن سيدات المجتمع الراقي و واجهة لمجتمعنا الشرقي … و عفوا لا تتحدثون عن الحرية و خاصة الشخصية منها التي أثق أن الحرية الشخصية لها مكان و زمان و سقف ، و أعتقد أن ماحدث أخترق كل ما سبق و هبط بنا إلى مستوي آخر لا يتسق مع كل معطيات الصور … و يقيناً لصور لا تحتمل الدفاع أو الإتهام …إنما هى الحسرة إلى ما آلت إليه من كن نطلق عليهن بالأمس القريب “الأم مدرسة أن أعددتها أعددت شعبا طيب الأعراق” … و أخيراً وجب أن ننوه و نأكد أن هؤلاء السيئات لا يمثلن سيدات المجتمع المصري و ما هن إلا قلة ضئيلة بعيدين كل البعد عن فضليات المجتمع .