كن رجلا لها ولا تكن رجلا عليها

515

بقلم هناء السواح

 

المرأة .. مهما كانت قوية ، ومهما امتلكت المال فيظن البعض أنها لا تحتاج لأحد ، تظل تلك الكائن الضعيف الذي بتأثر إحساسه بكلمة ، وتنهمر دموعه بمجرد نظرة  ، في النهاية تظل هي الأنثى ، التي تحتاج لدفء مشاعر زوج ، وحب أخ ، ورعاية ابن ، وحنان أب . 

عندما تعامل الأنثى تذكر دائما قول الرسول ﷺ: ” استوصوا بالنساء خيرا فإنهن خلقن من ضلع أعوج وإن أعوج شيء في الضلع أعلاه “

أخر المشاركات

مغارة علي بابا

وصيتي إلى كل رجل ؛ أمك، زوجتك، أختك، ابنتك كن سندا لها ، كن اليد التي تحنو عليها عند إحتياجها لك ، كن لها الحضن الذي ترتمي به عند حزنها وفرحها ، كن لها الإبتسامة التي تنير دربها ، كن لها كل شئ.

وإذا شعرت بالغيرة عليها فاحرص على أن تكون وسطا وفرق بين الغيرة والشك ، فغيرتك تعبر عن حبك لها وخوفك عليها ، أما الشك فهو بمثابة حبل يلتف حول رقبة الأنثي حتي تختنق ، فاحرص على ألا تكون هكذا . 

اجعلها تأتي إليك عندما تخطئ وتحكي ما بها ، فكن صديقا في كل الأوقات ، كن أمانا ورجلا لها . 

ولا تجعلها تخف منك وتبتعد عنك إذا أخطأت فلا تكن رجلا عليها .