مرشح شاب لـ أهالي دائرة سمالوط ومطاى: «سأكون رهن إشارتكم»

131

كتب- محمد الشاذلى

قال محمد نشأت العمدة ، المرشح لعضوية مجلس النواب عن دائرة سمالوط  – مطاى ، أنه إعلان خوضه للانتخابات جاء بناء على تكليف من شباب الدائرة، بعد أن عانوا كثيرًا من ثلاثية الإهمال والتخاذل خلال العقود الماضية، وكانت المحصلة النهائية أن محافظة المنيامن المحافظات التى تتصدر معدلات الفقر والبطالة.

وأوضح مرشح الشباب- في بيان له اليوم- أن مركز سمالوط ومطاى غائب عن خدمات البنية التحتية ، وعلى الرغم من مكانتها السياحية فى جبل الطير والعديد من المصانع  إلا أنها لم تُشفع لها عند المسؤولين، وهو ما يدفع ثمنه باهظًا أهالينا البسطاء، ويدفع ضريبة هذا الإهمال الشباب، حيث أن 40% من قرى مراكز محافظة المنيا، تعاني من أبسط الخدمات، كـ التعليم والصحة، و الصرف الصحي، وشبكة الطرق الداخلية متهالكة، ومن وقتٍ إلى آخر تشهد العديد من الحوادث يروح ضحيتها مواطنون أبرياء، والبنية التحتية في خبر كان.

وشدد على أن، لن يشعر بمعاناة أهالي مركز سمالوط، وأوجاع شبابها إلا من خرج من رحم هذه البلدة الطيبة، وهو دافع رئيسي وراء خوضه انتخابات مجلس النواب، وإيمانًا منه بمسؤولية الشباب تجاه بلدهم، والتاريخ ملئ بالكثير من النماذج الشبابية البرلمانية التي حملت على عاتقها مسؤولية بلادها، وتطلعات أبنائها، و”أمانة” أهاليها، وتركت بصمة ملموسة، تتناقلها جيل وراء جيل.

واختتم محمد نشأت ، حديثه برسالة إلى أبناء مركز سمالوط ومطاى:” بأيدينا نفعل الكثير لبلدنا.. وبأيدنا نجعل من المستحيل.. ممكنًا.. لن يشعر بمعاناة الشباب إلا من عاش ظروفهم.. شبعنا من الوعود الوردية والتعهدات الكاذبة.. حان الوقت ليكون لنا صوت يمثلنا.. ويعبر عنا.. حان الوقت لتحقيق أحلامنا وآمال أهالينا البسطاء”.