منظور الدوله ومنظور الفرد والفهم العميق لتداعيات المرحلة

40

 

كتب الصحفى: محمود دسوقى

 

بأشادة واعية وصياغة موضوعية 

تجسدت فى لقاء سيادة الرئيس/ عبد الفتاح السيسى

 بالطلبة المتقدمين للالتحاق بكلية الشرطة

 لقاء هام للمناقشة وفتح افاقأ للتواصل مع الطلبه المتقدمين فمن منظور القياده السياسيه

 لابد من توفر كافة الشروط فى المتقدمين للالتحاق بكلية الشرطة ومدى فهمهم لطبيعة التحديات التى تواجه الأمن القومى المصرى

وما هى أدوارهم والمسئولية الملقاه على عاتقهم

 فى ظل التطور التكنولوجى والأنفتاح على العالم الخارجى والثقافات

 والتأثير الكبير لوسائل التواصل الاجتماعى واهميه استخدامها بشكل صحيح

 وماهى المخاطر الناجمة عنها فى نشر الشائعات وترويج الفكر المتطرف

 وكيف يتم بلورة الفكر السليم والصحيح لنشر الفكر المعتدل 

وتطرق الحديث المتبادل

 عن مدى أدراك الطلبة ومعرفتهم العميقة

 لمختلف القضايا على المستوى الأقليمى والدولى والمشاكل الداخلية فى مصر 

والمتعلقة بجهود الدوله لتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة واليات تطوير المنظومة التعليمية بشقيها الأساسى والعالى والعمل على الأرتقاء بمستوى الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين

وانعكاس ذلك على مواجهة الفقر ورفع مستوى المعيشة

وتطرقت المناقشة إلى طرح بعض القضايا كالتأثير السلبى للزيادة السكانية مقابل النمو الاقتصادى وكيفية الأستفادة من التجارب الناجحة لبعض الدول

أخر المشاركات

الفيروس

كنوز وأثار مهمله

كنت صغير

لأستخلاص الدروس المستفادة

لابد لرجل الأمن بالفهم العميق من مغزى وأهمية المشروعات القومية مثل أعمار سيناء وما يتبعة من أنشاء مجتمعات عمرانية جديدة متكاملة الأركان لمواجهة تغلغل الأرهاب وأدواتة 

الرامية لزعزعة أمن واستقرار الوطن وسلامة أراضيه

مشيرأ سيادتة

 ألى وجود مقومات يجب أن تتم مراعاتها فى أختيار المتقدمين لكلية الشرطة ليكون قادر على الوفاء بالمهام الموكلة إليه

فى أطار من الشفافية والموضوعية فى الأختيار لاعداد جيل جديد متفهم لمجمل أدوارة ومسئولياتة الأمنية و القانونية و الأجتماعية لصقل مهارات الطلبة

فضلا عن تطوير جانب الأعداد الفكرى والثقافى واللياقة البدنية والصحية لهم

 ومدى وعيهم وتقييمهم بمختلف قضايا الأمن القومى المصرى بأثقال مهارتهم الأكاديمية والحرفية التى تحقق نجاحهم على المستوى الأمنى وأنفاذ القانون 

وبما يمكنهم من القيام بأدوارهم المسندة أليهم وأداء واجبهم الوطنى لحفظ أمن الوطن واستقراره بكل كفاءة وأقتدار على الوجه الأمثل

وأشاد سيادتة أن مصر دولة محورية لديها تحدياتها لاثبات وجودها كلاعب هام ومؤثر على كافة الأصعدة الداخلية والخارجية والأقليمية والدولية 

مما أستوجب الأعداد الجيد لفرد الأمن

 لمواجهة تلك التحديات التى تواجه الدوله المصريه مثل قضايا الأرهاب الدولى

 والجريمة المنظمة والغذو الفكرى والثقافى 

والأتجار بالبشر والهجرة غير الشرعية 

وأعادة بناء وهيكلة البنية التحتية بالدولة وطبيعة التهديدات الأمنية

فكل تلك التحديات أدت إلى أهمية الاعداد الجيد لرجل الأمن

ليتفهم أدواره ومسئولياته للحفاظ على أمن واستقرار الوطن وسلامة أراضيه