من ديوان ( رسالة إلى أنثى)

17

 

الشاعر الحزين / حسن عبد المنعم رفاعي

أخر المشاركات

حوار الحياة

عشــر دقائــق

اعطي لذي كل حق حقه

منى الروح

مُنذ أنْ رأتكِ عَيناي عَشقك فؤادي

شيءٍ يشُدّني إليكِ لا ادري

يقيدني دونَ أنَ أشعُرَ به

همساتك تسحرني و آهاتك قتلتني

فوق شَفتيك تَسيرُ القوافي

اثمِل بلا شراب من فتنة حدِيثكَ

أمطري حبا وحنان يملا قلْبي

هلم يا منى النفس والروح

فى انتظارك عودتك ضاع عمري

لتسكني محرابك تعبدك بقلبي

فهل تعيدا لي روحي

أيتها الغائبة عن نظري

لكنك حاضرة فى وجداني

وأن بعدت المسافات بيننا

فأنت عن الخاطر لا تغيب

منذ رحيلك عنى من سنين

أعيشها فى وحدة وشقاء

أتعذب كل لحظة بعيدة عنى

ملئت قراطيسي حبا وعشقا

أذا طلعت شمس النهار ذكرتك

في الليل اختلى بصورتك

أتخيّلك أمامي وفى سحر عينيكِ

اكتب أجمل كلمات عشقك

أعزف أعذب الحان الحبّ لروحك

صبي لي كأساً من رحيق شفتاك

يسكرني رحيقها بلا خمر

دعيني نتراقص فى نشوة

لقد طال يوم الفراق

هل يوم اللقاء قريب