وزير السياحة والآثار يتفقد اللمسات النهائية لمتحف عواصم مصر تمهيدا لافتتاحه الوشيك

29

متابعة محمد سيد كرار

تفقد منذ قليل، الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، اللمسات النهائية لمتحف عواصم مصر بالعاصمة الإدارية الجديدة، تمهيداً لافتتاحه الوشيك.

رافقه خلال الجولة الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، والدكتور علي عمر رئيس اللجنة العليا لسيناريو العرض المتحفي، وأعضاء اللجنة، والأستاذ مؤمن عثمان رئيس قطاع المتاحف.

وخلال الجولة وجه الدكتور العناني بتعديل محتوى بعض اللوحات التعريفية الموجوده بالمتحف، كما وجه بتعديل أماكن عرض بعض القطع الأثرية بما يعمل على إثراء العرض المتحفي وجعله أكثر جذبا للزائر لتقديم جولة أثرية فريدة وأكثر تشويقا يشعر من خلالها بعظمة الحضارة المصرية العريقة.

وقال السيد مؤمن عثمان رئيس قطاع المتاحف، أنه اليوم استقبل المتحف عددا من الآلات الموسيقية من المتحف المصري بالتحرير مثل الهارب والصلاصل والمسقفات، بإلاضافة إلى منبر خشبي ودكة مبلغ من متحف الفن الإسلامي، وأطباق فاطمية من الخزف من متحف جاير آندرسون، وحنية مزينة بصليب وعناقيد من العنب والصدفة من المتحف القبطي.

جدير بالذكر أن متحف عواصم مصر يروي تاريخ العواصم المصرية عبر العصور المختلفة، حيث يتكون من قاعة رئيسية يُعرض فيها آثار لعدد من عواصم مصر القديمة والحديثة يبلغ عددها ٩ عواصم هي منف، طيبة، تل العمارنة، الإسكندرية، الفسطاط، القاهرة الفاطمية، مصر الحديثة، القاهرة الخديوية، هذا بالإضافة إلى عرض مجموعة من المقتنيات المختلفة التي تمثل أنماط الحياة فى كل حقبة تاريخية خاصة بكل عاصمة على حدة مثل أدوات الزينة، وأدوات الحرب والقتال، ونظام الحكم والمكاتبات المختلفة.

اما القسم الثاني من المتحف فهو عبارة عن جناح يمثل العالم الآخر عند المصري القديم، ويتكون هذا الجزء من مقبرة توتو التي تم اكتشافها عام ٢٠١٨ بمحافظة سوهاج، بالإضافة إلى قاعة للمومياوات والتوابيت وفتارين تحتوي على الأواني الكانوبية ومجموعة من الأبواب الوهمية ورؤوس بديلة تحاكي الطقوس الدينية فى مصر القديمة.

ويتضمن العرض المتحفي، استخدام التكنولوجيا الحديثة حيث تم تزويد قاعات العرض بشاشات تعرض فيلم بانورامي تفاعلي “المالتى ميديا” لعرض التاريخ صوتا وصورة، وعرض توضيحي لشكل كل عاصمة من العواصم المصرية القديمة، وطبيعة العمارة السكينة والمباني الدينية بها وأشهر معالمها، لتضيف لمسة إبداعية جديدة ، تجذب الزائرين.