وزير الشباب والرياضة يفتتح مؤتمر “عبور أكتوبر” بمركز التعليم المدني بالجزيرة

64

 

الغربية: رشدي ابوطالب

افتتح الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة ،صباح اليوم الخميس، مؤتمر “عبور أكتوبر من 73 حتى 2030″، والذي نظمه مركز النيل للإعلام بالقاهرة التابع للهيئة العامة للاستعلامات بالتعاون مع اتحاد طلاب تحيا مصر. 

ويحتضن فعاليات المؤتمر مركز التعليم المدني بالجزيرة ، ويتضمن ثلاث جلسات نقاشية استعرضها هشام أبو المعاطي مدير مركز النيل للإعلام بالقاهرة حيث تدور الجلسة الأولى حول “لقاء الأجيال.. روح أكتوبر” يتحدث فيها كل من اللواء نصر سالم رئيس جهاز الاستطلاع الأسبق وخبير العلوم الإستراتيجية، والمهندس مصطفى سالم، والجلسة الثانية تأتي تحت عنوان “المشروعات القومية في ضوء استراتيجية مصر للتنمية المستدامة 2030″، يحاضر بها دكتور يوسف ورداني مساعد وزير الشباب والرياضة ، والدكتور حسين أباظة رئيس وحدة رؤية مصر 2030 بوزارة التخطيط. 

فيما تتناول الجلسة الثالثة الحديث عن تمكين الشباب وريادة الأعمال “المشروعات الصغيرة والمتوسطة”، بمشاركة الدكتور أحمد المصري وكيل المعهد القومي للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، والدكتور أحمد الشريف أمين عام مؤسسة القادة للعلوم الإدارية، كما يتضمن المؤتمر مجموعة من الفقرات الفنية. 

وفى الكلمة الافتتاحية للمؤتمر، لفت الدكتور أشرف صبحي إلى اهتمام السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية بالشباب المصري، والحرص على تنمية مهاراتهم، وتمكينهم في شتى المجالات، مشيراً أنه لابد أن نتفق جميعاً على تسخير قدراتنا في خدمة وطننا، والعمل على تطوير الذات بالعلم، والدراسة، ومواجهة التحديات. 

وأوضح وزير الشباب والرياضة أن عبور أكتوبر يمثل رمزاً للنجاح، والتخطيط، والصبر، واستلهام القدرات كأحد أبرز صفات القوات المسلحة المصرية، مشيراً أن طفرة التطوير التي تشهدها البلاد خلال الفترة الراهنة غير مسبوقة، وتعد عبوراً نحو مستقبل واعد. 

 وذكر الوزير، في كلمته، مجهودات الدولة المبذولة في محاربة الإرهاب على أيدي القوات المسلحة والشرطة المصرية للحفاظ على مصر وشعبها، مبيناً أن شباب مصر أصبح لديه إدراك حقيقي للتحديات الكثيرة التي تحاك بالبلاد.

ومن جانبه، قال الدكتور طايع عبد اللطيف مستشار وزير التعليم العالي للأنشطة الطلابية :”مصر تحتاج إلى شبابها، وهناك العديد من التحديات والأعداء والمتربصين بالوطن، وهو ما يتطلب منا جميعاً التكاتف لمواجهة تلك الأمور”، لافتاً إلى أنه لمس خلال لقاءاته مع الشباب المشاركين في المؤتمر قبل انعقاده أن متطلباتهم تتوافق مع الرؤية والخطة الإستراتيجية لوزارة الشباب والرياضة. 

فيما أوضحت الدكتورة نادية محمود المنسق العام لمراكز النيل للإعلام أن رفع الوعي لدي شرائح المجتمع بمختلف القضايا من أبرز أدوار الهيئة العامة للاستعلامات، ومن أهم تلك الشرائح هم الشباب، والتنسيق معهم على مستوى الجمهورية في تنفيذ البرامج التوعوية.