وفاة إسماعيل ضحية واقعة الإختطاف والتعذيب بقطور والأهلي يطالبون بإعدام المتهمين

18

وفاة إسماعيل ضحية واقعة الإختطاف والتعذيب بقطور والأهلي يطالبون بإعدام المتهمين

كتب /محمد رمضان عيسي

تسود حالة من الحزن والألم الشديد بين أهالي مركز قطور بمحافظة الغربية منذ غروب شمس أمس الأربعاء عند تلقيهم خبر وفاة الطفل إسماعيل محمد داود المقيم بقرية العتوة البحرية التابعة لذات المركز والذي وافته المنية ليلة أمس الأربعاء وذلك علي خلفية الإصابات البالغة الخطورة التي لحقت به أثناء عملية الإختطاف التي تعرض لها منذ مايقرب من شهرين من قبل مختطفيه

 


يذكر أن الطفل صاحب ال 12 عام تعرض لعملية اختطاف في شهر يونيو السابق من قبل بعض البلطجية وقطاع الطرق وقاموا بتعذيبه والتمثيل بجسده وهو علي قيد الحياة وذلك بتقيد يديه وساقيه وتعليقه بأحد الأشجار لمدة 18 ساعة بمنطقة مهجورة تسكنها الثعالب والكلاب من أجل سرقة التوكتوك الذي كان يعمل عليه بالإكراه
ومع العثور عليه وفي محاولة لإنقاذ حياته قام الأطباء بإجراء عملية بتر لأحدي ساقية ويديه بأحد المستشفيات وظل يتلقي العلاج آملا في الشفاء ولكن سرعان ماتدهورت حالته الصحية نتيجة التسمم الذي لحق به مؤخرا بحدوث غرغرينة بالساق التي لم يتم بترها وعلي مما ترتب ذلك علي نقله إلى مستشفي الجامعي بطنطا في محاولة أخري لإنقاذه ولكن فارقت روحه الطاهرة جسده الجريح وفاضت إلي بارئها رب العالمين
هذا وقد طالب أهالي مركز قطور المسؤلين سرعة القصاص العادل من القتلة وذلك بتنفيذ حكم الإعدام بهم في أقرب وقت حتي يكونوا عبره لغيرهم ولكل من تسول له نفسه ارتكاب تلك الجرائم التي تمزق المشاعر وتزلزل القلوب