وفاة “تناظر النجولي” إحدى أكبر القراء ومحفظات القرآن الكريم .. تعرف على سيرتها – شيخ الأزهر: الأمة فقدت نموذجا مضيئا

11

 

كتبت /مني كمال

سادت حالة من الحزن بمركز سمنود بمحافظة الغربية عقب نبأ وفاة الشيخة تناظر محمد مصطفى النجولي أقدم قارئة ومحفظة بالغربية عن عمر يناهز 97 عامًا والتي أخذت القرآن عن 3 مشايخ بالقراءات الـ7 بطريق الشاطبية وعلمته لأجيال متعاقبة.
ولدت الشيخة تناظر عام 1924 بقرية الناصرية التابعة لمركز سمنود محافظة الغربية ، وكانت مبصرة ثم أصيبت بالحصبة ففقدت بصرها وهى صغيرة .

بدأت الشيخة الحفظ مع الشيخ عبد اللطيف أبو صالح لكنه كان بدون تجويد، ثم ذهبت للشيخ محمد أبو حلاوة وتعلمت التجويد على يديه، ومكثت عنده 15 سنة، وقرأت عليه القراءات السبع إلى سورة يونس، ثم ذهبت للشيخ سيد عبد الجواد وقرأت عليه القراءات السبع من طريق الشاطبية، تزوجت من جارها وأنجبت منه 4 أولاد وبنتين.

نعى فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، الشيخة تناظر النجولي، إحدى أكبر القراء والمحفظات سنًّا، والتي رحلت أمس السبت.
وقال الإمام الأكبر عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك: “فقدت الأمة الإسلامية نموذجًا مضيئًا، أنار الله بصيرتها بالقرآن، سعت في طريق الخير تضرب أروع الأمثلة في نشر علوم القرآن، الشيخة تناظر النجولي، إحدى أكبر القراء والمحفظات سنًّا، فاللهم اجعل القرآن شفيعًا لها، وتغمدها بواسع رحمتك ومغفرتك يا أرحم الراحمين، إنَّا لله وإنا إليه راجعون”.