وكم انتظرتك واليل كم اضنانى

21

 

جمال سعد لامه

فكم طال الغياب واه من الاشواق
عيون الشوق اليك ترتحل لهواك
تناجيك من الحب نبضى وفؤادى
ومن الاهات هامت بالدمع عينى
تناجيك اين انت من الحب حنينى
اشتقت اليك والعين تبكى اهاتى
يامن تنهدت اضلعى وكل فؤادى
ترتجف ومن الخوف يوم فراقى
كم احببتك فهل ان تعلم قدر حبى
احببتك ومن الحب اسكنتك قلبى
قلبى الذى هام اليك بكل الامانى
حبيبى انظر الى وبعيون الشوق
كم هى بدمع الفرحة يوم به لقائى
ام هجرت القلب وتركته ولاتبالى
ان كان لى من القلب فيك امالى
فاتنى بفرحة العشق حب يهوانى
و بين اطلال قلبى وقلبك حياتى
الحب فيك عمر مضى ومنه اتى
فكيف احيا ومن الحياة دونك اتى
انى انتظر بلهفة الحب بك لقائى
فهل لى من ملتقى يحنو لى لقاء
ام هانت كل ذكرى لديك بلقائى