ورأيتهـــا شـــــــــرقيةً

7

ورأيتهـــا شـــــــــرقيةً
الشاعر / محمد منصور
ورأيتهـــا شـــــــــرقيةً كمليكــــــــــةٍ *** وتقلّـــدت تـــاج العــلا على رأسهــا
عـــــربيّةٌ وأصيـــــلةٌ كأميــــــــــــرةٍ *** بشمـــــوخها وبعــــزّها وحيــــــائها
ممشـــــــوقةٌ عفـــــــويّةٌ نظــــــراتها *** بعيـــــونها سفكــت دمــي بسهــامها
حيّيتهــــــــا كلّمتهــــــــا فتكلّمــــــــت *** بلبــــــاقةٍ وفصـــــاحةٍ بلســــــــانها
مــــــازحتها غـــــازلتها داعبتهـــــــا *** فتبسّمـــت وبــــدت لآلــئ ثغـــــرها
وتــــــرنّمت بليــــــونةٍ وعـــــــــذوبةٍ *** بجمـــــــالها بجــــــلالها ودلالهــــــا
ولقــد أتــــى قمـــرٌ بدا عمــري ابتـدا *** وتــــــزيّنت وتــــــورّدت وجنــــاتها
مــاذا جــرى حبٌ ســرى بجـوارحي *** بحشــــاشتي وبمهجتــــي فعشقتـــها
خطفت فـــــؤادي من جميع الأضلــع *** وتفــــــرّدت بسَمـــــاتها وسِمــــاتها
هــي بغيتــي هــي منيتــي من دنيتــي *** هــي غــــــايتي هــي رايتي أحببتها
في خـــافقي وهــــديتي من خـــــالقي *** بحمـــــاسةٍ وشجــــــاعةٍ أدمنتهـــــا
هــي راحتــي روّاحتـــي مجنــــونتي *** دلّـــــوعتي طيّبـــــوتي فـــــــودتّـــها
وتوحّـــــدت أرواحنـــا بصفــــــــائها *** بنقـــــــائها بذكــــــــائها فهــــــويتها
بنهــــــــــارها وبليلهـــا بشتــــــــائها *** وبصيفهـــــا بــــــربيعها وخــــريفها
عشنـــا معاً بسعــــــادةٍ وتعــــــــاسةٍ *** دنيـــا الـــــورى بحــــلاوةٍ وبمــرّها
وأحطتّــــها برعــــــــايةٍ وعنــــــــايةٍ *** وكـــــأنها ورد الفـــــــلا فسقيتـــــها
عصفت بنـا ريح النــــوى في لحظــةٍ *** فاغـــــرورقت بدمــوعنا أجســــادنا
عمري مضى دهري انقضى في غفلةٍ *** قلبــي لهــا عقلـي لهــا روحـي بهــا
بين اللقــــــا ووداعنـــا أمــــــلٌ أتــى *** ألــمٌ وتــى قلـــمٌ حكــــى بفـــــراقها
فتـــوقفت يـــوم النـــــوى وتلعثمـــت *** وتحـــــــدّثت وصبـــــابةٌ بحـــــديثها
أقـــــــدارنا أعمــــــارنا وحيــــــــاتنا *** أعمــالنا كتبت لنـــا نـــرضى بهـــــا
بقلمي الشاعر / محمد منصور