أهالي منطقة الفرن الآلي بمدينة قطور يطالبون بعودة المخبز إلي الخدمة

13

أهالي منطقة الفرن الآلي بمدينة قطور يطالبون بعودة المخبز إلي الخدمة

أخر المشاركات

كتب /محمد رمضان عيسي

يعيش أهالي وسكان منطقة الفرن الألي المؤدي إلى شارع المدارس بمدينة قطور بمحافظة الغربية حالة من المعاناة والغضب الشديد منذ اجراء عملية غلق المخبز الألي الذي كانوا يترددون عليه كل يوم خلال السنوات الماضية لشراء الخبز بصورة مستمرة دون الحاجة إلى الذهاب للمخابز الأخري التي تبتعد عن المنطقة بمسافات طويلة
وهذا ماأكد عليه أهالي المنطقة
فيقول محمود المصري كان المخبز يغذي المنطقة بداية من مبني محكمة مركز قطور حتى مبني البنك الأهلي وكان الأمر سهلا ويسيرا على المواطنين ولكن منذ إغلاقه والجميع في حيرة من أمره
وأصبحنا نعاني معاناة شديدة في من أجل الحصول علي رغيف الخبز حيث أن أقرب مخبز لا يقل عن مسافة 2 كيلو متر فالأطفال والأمهات والمسنين يقطعون مسافات ومسافات بحثا عن رغيف العيش فهل هذا يعقل
وبرغم القيام بتحديث مبني المخبز وتجهيزه للإفتتاح مرة أخري إلا أن الأمر مازال غامضا حتي أصبح المبني عبارة عن مغارة مهجورة لا قيمة له علي الإطلاق مما يعد ذلك إهمال للمال العام كما أننا لانعلم لماذا اتجهت الجهات المختصة إلي غلق المخبز كل هذه الفترة الطويلة علما بأن حصته من الخبز يتم صرفها حتي الآن وتوزع علي المخابز الأخري
وأكدا المصري على أن هناك أحد الأشخاص جاء لتشغيل المخبز ببعض المعدات الحديثة ولكن الجهات المسؤلة قامت بمنعه بحجة عدم تشغيله للمخبز بالمعدات القديمة التي رماه الزمن بكل ألوان التلف ومر عليها أكثر من خمسون عام
ويضيف ايضا بأنهم قاموا مرارا وتكرارا بتقديم العديد من التظلمات والشكاوى إلى رئيس مجلس مدينة مركز قطور ومحافظ الغربية ولكن باءت كل المحاولات بالفشل وكل ماحصلنا عليه لا يعد سوي اهتمامات سطحية ووعود وهمية لاتسمن ولا تغني من جوع
ويطالب المصري بسرعة الإهتمام بعمل اللازم لعودة تشغيل المخبز مرة أخري رحمة ورأفة بقاطني المنطقة وإنقاذهم من تلك المعاناة
كما أكدا محمود رفعت علي حجم المعاناة والإرهاق البدني والمعنوي الذي يتعرض له الأهالي المنطقة أثناء ذهابهم لشراء الخبز من المخابز الأخرى التي دائما ماتكون مزدحمة بالمواطنين نتيجة غلق هذا المخبز الذي كان بمثابة منفذا هام للجميع
ويتعحب مصطفي عبدالسلام من عملية غلق المخبزفلايعلم لماذا تم غلقة ولا يعلم لماذا لم يتم تشغيله مرة أخرى حتى الآن ويناشد كافة المسؤلين ويستغبث بمحافظ الغربية بسرعة التدخل لحل تلك المشكلة وإصدار تعليمات بتشغيل المخبز وعودته للخدمة مرة أخري حتي يستطيع اهالي المنطقة تلبية حاجتهم من الخبز دون اللجوء إلى السير علي أقدامهم أبعد المسافات غير أن هناك منهم المريض والمسن النساء كل هؤلاء الذين يضطرون لإستقلال التكاتك كويسلة للذهاب والعودة مما يتسبب ذلك في تعرض حياتهم للمخاطر فضلا عن الإنفاق المادي المستمر علي تلك المواصلات