تصفح الوسم

الحزن يخيم على أهالي بيروت بعد الكارثةمأساة المرفأ بيروت

الحزن يخيم على أهالي بيروت بعد الكارثةمأساة المرفأ بيروت

كتب /أيمن بحر كلوديت حلبي ظلت تصرخ من تحت أنقاض منزلها على مدى ساعة كاملة ثم أسلمت الروح إذ لم يتمكن الجيران من فعل شيء لها. وقال جوني خوند الذي كان يقف بالقرب من أنقاض بيتها في بيروت: كنا نسمع الصراخ. سمعت صوتها، لكن لم نقدر على عمل…